"التضامن" تتسلم رضيعا من مركز شرطة أوسيم

"التضامن" تتسلم رضيعا عمره ٣ أيام  من مركز شرطة أوسيم
"التضامن" تتسلم رضيعا عمره ٣ أيام من مركز شرطة أوسيم

فى استجابة فورية لبلاغ ورد لوزارة التضامن الاجتماعي، فى الساعات الأولى فجر أمس، حول وجود طفل حديث الولادة يبلغ من العمر يومين عثر عليه بدائرة مركز شرطة أوسيم، توجه على الفور معاون الوزيرة للرعاية الإجتماعية لإنهاء إجراءات استلام الطفل من مقر ديوان مركز شرطة أوسيم ثم سلم الرضيع لمركز طبي العوضي التابع لمنظمة فيس؛ حيث تم تقديم أوجه الرعاية الغذائية والصحية للطفل والإطمئنان على صحته وأنه بحالة صحية جيدة ووزنه مناسب.

 

يذكر أن الطفل تم العثور عليه داخل أحد المراكز الطبية التابع لجمعية تحفيظ القرآن بالبراجيل بمحافظة الجيزة عندما عثر عامل الأسانسير بالمركز على الرضيع أمام باب الأسانسير وأبلغ مسئولي الجميعة بذلك وقاموا بدورهم بتفريغ الكاميرات الخاصة بالمركز .

 

وقد تبين أن الكاميرات رصدت سيدة فى نهاية العقد الرابع من عمرها ترتدي خمارا وتحمل الرضيع تخفيه تحته منذ لحظة دخولها للمركز ثم رصدت الكاميرات تحركاتها حيث تركت الطفل وفرت مهرولة من المركز.

 

وقام على الفور أحمد إسماعيل المسئول الإدارى بالجمعية بتوقيع الكشف الطبي على الطفل ووضعه بالحضانة لمدة يوم واحد نظرا لحاجته لذلك؛ وحرر بعد ذلك محضرا بمركز شرطة أوسيم ومنه تم العرض على النيابة والتي أصدرت قرارها بإيداع الطفل دار رعاية مناسبة له .

 

وأظهر تفريغ الكاميرات بأن السيدة التي تركت الرضيع تتمتع بصحة جيدة وتتحرك بشكل طبيعي وسريع جدا دون أي مظاهر لتعرضها لولادة حديثة ويرجح أنها ليست والدة الطفل.

 

وسيتولى فريق إدارة الحالة في "فيس" اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حرصا على المصلحة الفضلى للطفل.


وتتابع وزارة التضامن من جانبها التحقيقات الخاصة بالطفل بمعرفة النيابة العامة وملابسات العثور على الرضيع والبحث عن أسرته.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم