في اجتماع مسؤولي إذاعات القرآن الكريم..

رئيس الهيئة الوطنية للإعلام: مواجهة الفكر المتطرف مسؤولية جماعية

حسين زين
حسين زين

قال حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، إن محاربة الفكر المتطرف تقع ضمن دور الإعلام ومسؤولياته الجسام، بالتكامل مع مؤسسات أخرى ذات صلة فى دولنا الإسلامية، مثل الثقافة والتعليم والمؤسسات الدينية بمواجهة الأفكار المتطرفة، ونشر الأفكار الصحيحة والسمحة والوسطية التى عُرف بها الدين الإسلامي الحنيف ونبذ العنف والتطرف بكافة أشكاله.

 

جاء ذلك خلال فعاليات الاجتماع الرابع لمسئولي إذاعات القرآن الكريم التابع لإتحاد الإذاعات الإسلامية، تحت عنوان دور إذاعات القرآن الكريم فى التصدي لظواهر الغلو والتطرف، بمبنى الوطنية للإعلام بماسبيرو.


وأضاف حسين زين أن إذاعات القرآن الكريم فى مختلف البلدان لها دوراً هاماً فى التأثير الإعلامي لما تتمتع بها من احترام وقدسية ومصداقية لدى المستمع ويتعاظم هذا الدور فى ظل ما نشهده من أفكار متطرفة ومُضلله بعيدةً تماماً عن سماحة الدين الإسلامي الحنيف حيث يقع على عاتق هذه الإذاعات مسئولية كبيرة فى التصدي لهذه الأفكار والدفاع عن قيم الإسلام السمحة، والتعريف بصحيح الدين بما يُسهم في إيضاح وتصويب المفاهيم ولاسيما لدى الشباب الذي نعول عليه وعلى دوره الوطني  في دفع عملية التنمية الشاملة في أوطاننا.

 

وفي نهاية كلمته أكد حسين زين، أن الوطنية للإعلام تسعي بكل قوة لعودة  دور الإعلام الوطني التنويري التوعوي وتكريس ثقافة التسامح ونبذ العنف والتطرف والتأكيد على حقوق الإنسان واحترامها.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم