هيلي عن شائعة علاقتها مع ترامب: «مثيرة للاشمئزاز»

السفير نيكي هيلي والرئيس دونالد ترامب
السفير نيكي هيلي والرئيس دونالد ترامب

انتقدت السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة نيكي هيلي الشائعات التي انتشرت مؤخرًا حول وجود علاقة غرامية تجمعها بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث وصفتها بأنها «مثيرة للقرف والاشمئزاز».


وفي تصريحات لها مع مجلة «بوليتكو» الأمريكية، عبرت هيلي عن غضبها الشديد تجاه الشائعات التي انتشرت، خاصة عقب الكتاب الأخير الذي أطلقة «مايكل وولف»، بعنوان «النار والغضب» والذي أشار مؤلفه إلى انه يعتقد وبشده أن هناك علاقة عاطفية تجمع بين الرئيس الأمريكي وسفيرته بالأمم المتحدة، وأنهم يقضون الكثير من الوقت الخاص سويًا.


تعليقًا على ذلك، أكدت هيلي أنها لم تقضِ أي أوقات خاصة مع الرئيس الأمريكي من قبل، وأنها لم تكن بمفردها معه أبدًا في أيٍ من الاجتماعات، واصفة مثل هذه التصريحات بأنها «مثيرة للاشمئزاز».


ووفقًا للجارديان البريطانية فإن السفيرة هيلي لم تكن علاقتها جيده بترامب خلال حملته الانتخابية، حيث صرحت من قبل أنها ليست معجبة كثيرًا بسياساته لكنها صوتت له لاحقًا خلال الانتخابات الرئاسية.


وتعتبر السفيرة ذات الأصول الهندية أمًا لطفلين، حيث تزوجت لفترة امتدت لحوالي 20 عامًا من قبل. كما كانت تعتبر هيلي أحد مرشحي الحزب الجمهوري الأمريكي للانتخابات الرئاسية.
بدأت هيلي حياتها السياسية مبكرًا وتعتبر أول امرأة حكمت ولاية كارولاينا الجنوبية وفقًا للجارديان.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم