مدريد تقدم التماسًا للمحكمة الدستورية لمنع بوجديمون من رئاسة كتالونيا مجددًا

كارلس بوجديمون
كارلس بوجديمون

قدمت الحكومة الإسبانية اليوم الجمعة 26 يناير التماسًا إلى المحكمة الدستورية تطلب فيه منع زعيم إقليم كتالونيا السابق كارلس بوجديمون من تولي رئاسة حكومة الإقليم مجددًا في تصعيدٍ للتوتر بين مدريد وبرشلونة.

وفر بوجديمون إلى بلجيكا في أكتوبر لتجنب اعتقاله بعد أن قاد مساعي الإقليم للانفصال وتقول الحكومة إنه لا يمكنه أداء اليمين الدستورية لأنه سيعتقل فور عودته ولا يمكنه الحكم عن بعد.

وقال بوجديمون ومؤيدوه إن بإمكانه الحكم من الخارج مما تسبب في إطلاق لقب الرئيس الافتراضي عليه.

وسيصل الخلاف بشأن ترشح بوجديمون للمنصب إلى ذروته يوم الثلاثاء المقبل عندما يصوت البرلمان في كتالونيا على هذا الأمر.

ورشح روجيه تورين الرئيس المنتخب حديثًا للبرلمان بوجديمون كمرشحٍ وحيدٍ للمنصب يوم الاثنين الماضي في تحدٍ لتهديدات مدريد.

ولم يتضح متى يمكن أن تصدر المحكمة حكمًا لكن مصدرًا قضائيًا قال إنه من غير المرجح أن يصدر القرار اليوم الجمعة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم