تعرف على أسباب الفشل الكلوي الحاد وطرق الوقاية والعلاج

 الفشل الكلوي الحاد
الفشل الكلوي الحاد

يحدث الفشل الكلوي الحاد عندما تصبح الكلى غير قادرة على التخلص من النفايات الموجودة في الدم، وتفقد قدرتها على الترشيح.

يمكن علاج الفشل الكلوي الحاد في بعض الحالات وخاصة في المرضى الذين يتمتعون بصحة جيدة، حيث تستعيد الكلى كفائتها بالكامل أو معظمها.

الأعراض
تنخفض كمية البول وفي بعض الأحيان تكون كمية البول طبيعية، واحتباس السوائل؛ مما يسبب تورم في الساقين، الكاحلين أو القدمين، ونعاس، وضيق في التنفس، وإعياء، وهلوسة، وغثيان، وألم في الصدر، وتصل الأعراض في الحالات الشديدة للغيبوبة، وفي بعض الأحيان لا يسبب الفشل الكلوي الحاد أي أعراض ويتم اكتشافه عن طريق التحاليل والفحوصات الطبية.

أسباب الفشل الكلوي الحاد
يوجد ثلاثة أسباب رئيسية للإصابة بالفشل الكلوي الحاد، في مقدمتهم توقف تدفق الدم إلى الكليتين، الذي قد يحدث بسبب عدوى، أو تليف كبدي، أو بسبب الأدوية "الأسبرين، ايبوبروفين، نابروكسين، أو كوكس-2 مثبطات، مثل سيليبريكس)" إلى جانب أدوية ضغط الدم، إلى جانب فشل القلب، والحروق الشديدة أو الجفاف، وفقدان الدم أو السوائل.

ويمكن أن يحدث الفشل الكلوي الحاد، إذا وجد سبب يمنع البول من ترك الكليتين، مثل المثانة، وعنق الرحم، والقولون أو سرطان البروستاتا، والجلطات الدموية في الجهاز البولي، والبروستاتا الموسعة، وحصى الكلى، وتلف الأعصاب في المثانة.

وكما يحدث الفشل الكلوي الحاد، بسبب تلف الكلى، لكثرة تناول المسكنات، أو مع العلاج الكيميائي، والمضادات الحيوية، وفِي حالات جلطات الدم، والكولسترول، والتهاب كبيبات الكلى "مرشحات الكلى الملتهبة؛ يمكن أن يكون سببه عدوى، وأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة، والمايلوما المتعددة، وتصلب الجلد، وأدوية العلاج الكيميائي، والمضادات الحيوية، أو غيرها من السموم".

الوقاية
يجب توخي الحدر عند تناول أدوية الألم مثل الأسبرين، واسيتامينوفين والإيبوبروفين، ويجب الإسراع في علاج مشاكل الكلى في أقرب وقت ممكن، وإتباع توصيات الطبيب في مرضى السكري أو ارتفاع ضغط الدم، واختيار أنظمة معقولة ومتوازنة عند البدء في الحمية، والامتناع أو الإقلال من شرب الكحول.

التشخيص
يكون التشخيص من خلال قياسات مخرجات البول، واختبارات البول، وقياس مستويات اليوريا والكرياتينين في الدم، واختبارات التصوير بالموجات فوق الصوتية والتصوير المقطعي المحوسب، وخزعة الكلى لفحص المختبر في بعض الحالات.

العلاج

تعتمد خيارات العلاج على سبب حدوث الفشل الكلوي، ثم علاج المضاعفات، وتشمل توازن السوائل إذا كان الفشل الكلوي الحاد ناجم عن نقص السوائل في الدم، وقد يوصي الطبيب بالسوائل الوريدية "إيف"، وفي حالات أخرى، قد يسبب الفشل الكلوي زيادة السوائل في الجسم، مما يؤدي إلى تورم في الذراعين والساقين، وقد يوصي الطبيب بالأدوية "مدرات البول" لطرد السوائل الزائدة.

يصف الطبيب الكالسيوم أو الجلوكوز أو سلفونات الصوديوم البوليسترين "كايكسالات، كيونيكس" لمنع تراكم مستويات عالية من البوتاسيوم في الدم، حيث أن زيادة البوتاسيوم في الدم يمكن أن يسبب عدم انتظام ضربات القلب غير النظامية، وضعف العضلات، وإذا انخفضت مستويات الكالسيوم في الدم منخفضة جدا، قد يوصي الطبيب بضخ الكالسيوم.

في بعض الحالات يحتاج المريض لغسيل كلى مؤقت للمساعدة في إزالة السموم والسوائل الزائدة من الجسم لحين شفاء الكليتين.

تداول مركز المعلومات الدوائية المصري بالإدارة المركزية للشئون الصيدلية في وزارة الصحة، هذه المعلومات عن الفشل الكلوي الحاد لكونه من أخطر الأمراض التي قد تصيب جسم الإنسان.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا