وزير الأوقاف فى البرلمان: أفكار الملحدين والشواذ «قنابل موقوتة»

وزير الاوقاف
وزير الاوقاف

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن الوزارة لديها خطة للتحصين من الإلحاد والانحراف لمواجهته ومعالجته ومنع انتشاره.

 

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، برئاسة الدكتور أسامة العبد، لمناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب الدكتور عمر حمروش، بشأن انتشار ظاهرة الإلحاد بين بعض الشباب فى مصر.

 

وقال وزير الأوقاف أنه بصدد إعداد مقال تحت عنوان الإلحاد المسيس أو الممول أو الإلحاد الموجه.

ووجه الشكر لجنة الدينية فى البرلمان ، واقترح أن يكون ضمن جدول أعمال اللجنة قضية شهرية فكرية نناقشها ، من الأزهر ودار الافتاء والأوقاف ونواب اللجنة الدينية، ، لأننا نحن فى مرحلة خطيرة جدا فى معالجة الفكر".

قائلا أن أفكار الملحدين والشواذ والمتطرفين قنابل موقوتة مثل قنابل المتطرفين والإرهابيين، ولا يمكن القضاء على الفكر المتطرف والارهابى إلا إذا واجهنا بقوة التسيب والانحراف.

مضيفا أن من يغذى التطرف هو من يغذى التسيب والانحراف، فى وقت كل المؤسسات التنموية الفكرية جندت نفسها لمحاربة التطرف.

وقال جمعة: "المقال الذى أكتبه يبنى على نقطة مهمة، فالإرهاب تدعمه عناصر فيسبوكية وغيرها تروج له، فالأعداء إما يصطادوا الشباب من جهه التسيب أو التطرف، واصطيىاد الشباب فى جهة التسيب أسهل 100 مرة من اصطياده فى التطرف، لأنك تواجه الضعف البشرى، والالحاد ليس ظاهرة فى مصر".

 

وقال وزير الأوقاف، إن الشعب المصرى متدين بفطرته وحريص على تدينه وعلاقته بالله عز وجل، مستطردا: "بلد فيه الأزهر الشريف وأكثر من 120 ألف مئذنة لا يمكن يكون ملحدا، ولا يمكن يتهم بالانحراف، ونحن نتخذ خطوات تحصينية لاستباقها حتى لا تتحول الظواهر الفردية التى تضخم لأغراض فى مواقع التواصل إلى ظاهرة عامة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم