بعد عاصفة غضب برلمانية ضد الوزير الجديد بسبب «عشوائيات الصعايدة»

الجندي يعتذر لأبناء الصعيد : «حقكم على دماغي»

أبوبكر الجندي- وزير التنمية المحلية الجديد
أبوبكر الجندي- وزير التنمية المحلية الجديد

 

 

أخمد اللواء أبوبكر الجندي، وزير التنمية المحلية الجديد، ثورة غضب نواب الصعيد الذين هاجموه منذ مساء الأمس، بعد تصريحه المثير للجدل، الذى اتهم فيه أهل الجنوب بالتسبب فى عشوائيات القاهرة.

واعتذر «الجندي» عن تلك التصريحات، قائلًا إن «الصعايدة على دماغي» .. خاصةً بعد الجلسة العاصفة التي شهدها مجلس النواب اليوم برئاسة د. علي عبد العال ، والتي شن خلاها نواب الصعيد هجوماً عاصفاً ىعلي الجندي ،وطالبوا بضرورة اعتذاره .

 

 

 

عشوائيات الصعايدة

 

البداية كانت عندما أكد «الجندي» فى أول تصريح له بعد توليه حقيبة التنمية المحلية، أن «الصعايدة تسببوا في تفاقم العشوائيات بالقاهرة الكبري»

 

وذكر أنه يعتزم إحداث ثورة تنمية شاملة فى صعيد مصر، وتحويله إلى خلية نحل تخدم نفسها، مع إقامة مشروعات تنموية وبالأخص الصرف الصحي فى القري المحرومة، فضلا عن تشجيع الاستثمار ، لتوفير فرص العمل لأبناء الجنوب حتى لا يضطروا إلى الانتقال للقاهرة.

 

وأضاف: «هعمل تنمية فى الصعيد عشان الصعايدة ما يعملولناش هنا عشوائيات، وبإذن الله نستطيع أن نستفيد من كل مقومات الوزارة والطاقات الموجودة بها، مثلما فعلنا في الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء».

 

 

 

تصريح عنصري 

 

تلك التصريحات كانت بمثابة فتيل أشعل غضب النائب مصطفي سالم، عضو مجلس النواب عن دائرة مركز طهطا بسوهاج ، الذى أكد إن تهكم الوزير «عنصري ومرفوض»، مطالبًا اياه بتقديم اعتذار رسمي.

 

وأضاف «سالم» فى بيان له: الصعايدة ليسوا مواطنين درجة ثانية بل هم من يقودون التنمية في المجتمع إلى جانب باقي أبناء الوطن، كما أن الواقع يكذب الوزير حيث أن العاملين في مجال البناء من الصعايدة وهم من بنوا المدن الكبرى على مستوى الجمهورية، بما فيها العاصمة الإدارية الجديدة.

 

وتابع: «الوزير يجهل قيمة الصعيد الذي أنجب العلماء والوزراء والمفكرين الذين ساهموا في نهضة الوطن على كل المستويات» .

 

 

الرسالة وصلت

 

كما شهدت الجلسة العامة للبرلمان اليوم الأثنين، غضب النواب «الصعايدة»، وعلق رئيس مجلس النواب د. علي عبد العال، على حديثهم، مؤكدا معرفته الجيدة بوزير التنمية المحلية الجديد، مشددا على أنه شخصية مؤدبة ومنضبطة، مشيرا إلى أن الكلمات لم تسعفه في هذا السياق.

 

وحاول بعض نواب الصعيد الحديث التعليق على كلمة رئيس النواب، إلا أن «عبد العال» قال لهم: «الرسالة وصلت».

 

 

 

دفاع نائب أسيوط

 

 بينما دافع نائب أسيوط  اللواء يحيى كدوانى، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، عن «الجندي»، قائلًا إن تصريحاته بها جزء من الصحة، مؤكداً أنه لم يقصد الإساءة للصعيد، لأن هذه الظاهرة جاءت بسبب نقص التنمية وإهمال الصعيد لفترة طويلة.

 

وطالب «كدوانى» أن يكون ما قاله وزير التنمية المحلية، بداية لتنمية صعيد مصر لصالح الأمن القومى المصري.

 

 

 

بيان عاجل

 

ولم يكتف النائب مصطفى بكري باعتذار الوزير، فتقدم ببيان عاجل إلى رئيس مجلس الوزراء، المهندس شريف إسماعيل ضده، قائلًا:إن تصريحاته تعكس عنصرية شديدة النظرة للمصريين من أبناء الصعيد، وما كان يجب على السيد الوزير، أن يستخدم هذه اللغة التى تعكس دونية فى النظرة لأبناء الصعيد ونخصهم وحدهم بالمسئولية على العشوائية والفوضى العمرانية.

 

 

رد الجندي

 

فيما رد «الجندي» قائلًا إنه يكن كل الاحترام والتقدير لكل المصريين وخاصة أهل الصعيد، لافتا إلى أنه يعتزم زيادة فرص العمل والتنمية في محافظات الصعيد حتى لا يضطروا إلى ترك بلدانهم ويعيشون في رفاهية وسط أهلهم، قائلاً: الصعايدة على دماغي.

 

وأكد أيضًا على اهتمامه بتنمية وتطوير الصعيد، لافتا إلى ارتفاع معدلات الفقر هناك بما لايقل عن 50% وهو أعلى من المتوسط العام الذي يصل إلى 27.8%.

 

وأوضح أنه يعمل على تحسين أحوال أهل الصعيد وخلق فرص عمل جديدة لهم، مشيرا إلى أن 80% من الهجرة الداخلية والخارجية مصدرها الصعيد وفي أغلب الأحوال يقومون بأعمال بسيطة، متابعًا: «ولكننا لا نريد هذ،ا وبالتالي خطتنا توفير فرص عمل لائق في محافظات الصعيد من خلال زيادة الاستثمارات والمشروعات هناك».  

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم