حبس موظفين حاولا الاستيلاء على أرض مشروع الترسانة بالسويس  

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

 

قررت النيابة العامة في السويس، بإشراف المستشار عماد الدهشان، حبس مدير عام مساعد بشركة بترول، وموظف مسؤول بشركة الكهرباء، بتهمة تزوير عقود والاستيلاء على قطعة أرض لبيعها.

كان أعضاء الرقابة الإدارية في السويس قد ألقوا القبض على المتهمين, وأحبطوا محاولة المتهمين بيع قطعة أرض مساحتها 60 فدانا، بالكيلو 20 بطريق الأدبية - السخنة 

وكشفت التحقيقات مع المتهمين وتسجيلات المحادثات الصوتية بينهم وآخرين، أن " محمد. أ.م. د" مساعد مدير عام بشركة السويس لتصنيع البترول، و" أحمد. ش . م" موظف بشركة القناة لنقل الكهرباء، زورا بمساعدة آخرين عقود وحجج أراض, وتوكيلات بالبيع، قدموها لجمعيات الإسكان في السويس, ومستثمرين في المجال العقاري، لإقناعهم بملكيتهم للأرض, إلا أن مسؤول أحد الجمعيات شك في الأمر.

وبمراجعة مديرية المساحة، والجهات المعينة تبين أن قطعة الأرض, تابعة لأملاك الدولة، وأن هذه المساحة تمثل الجزء الأكبر من القطعة المخصصة لمشروع ترسانة الأدبية ,ومنطقة الخدمات اللوجستية بالأدبية.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم