«الإعلام والتاء المربوطة» في ندوة بالقومي للمرأة

 القومي للمرأة ينظم ندوة «الإعلام والتاء المربوطة»
القومي للمرأة ينظم ندوة «الإعلام والتاء المربوطة»

نظم المجلس القومي للمرأة ندوة بعنوان «الإعلام والتاء المربوطة» بالتعاون مع نادي «ليونز نفرتيتي» ، بحضور الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس.


وحضر الندوة الدكتورة سوزان القلينى عميدة كلية الآداب جامعة عين شمس وعضوة المجلس ومقررة لجنة الإعلام ، والإعلامية نادية مبروك رئيسة الإذاعة المصرية، والمخرج محمد فاضل رئيس لجنة الدراما في المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ، وأعضاء لجنة الإعلام بالمجلس.


وأشارت رئيس المجلس خلال كلمتها إلى أهمية دور الإعلام في توصيل الرسائل الايجابية المختلفة إلي الجمهور والتأكيد على نبذ الأفكار السلبية ، موضحة دوره الهام في تسليط الضوء على النماذج الايجابية للسيدات الموجودة بكثرة في المجتمع وبعث رسائل وخلق وعى جديد للفتيات الغيرة لتغيير رؤيتهن للمستقبل.


وأكدت على دعم ومساندة القيادة السياسية للمرأة ، وأن مصر استطاعت خلال الفترة القليلة الماضية في كسر حواجز كثيرة في تعيين السيدات في المناصب القيادية المختلفة ،مشيرة إلى تعيين السفيرة فايزة أبو النجا كأول مستشار رئيس الجمهورية للأمن القومي ، و تعيين أول محافظ سيدة في تاريخ مصر المهندسة نادية عبده ، كذلك تعيين نائب محافظ البنك المركزي لبنى هلال .


واستعرضت جهود المجلس لتمكين المرأة المصرية مشيره انه خلال العامين الماضين وصل المجلس لأكثر من 2 مليون سيدة على الأرض تعرف خلالها على مشاكلهن واهتماماتهن، كما تم إطلاق حملة التاء المربوطة سر قوتك والتي ركزت على النماذج الايجابية من السيدات ووصل عدد متابعيها 60 مليون مشاهد ومتابع وحصلت على جوائز عالمية.


عام المرأة
وأكدت مايا مرسي أن المجلس قام في بداية عام المرأة بإطلاق إستراتيجية تمكين المرأة 2030 ، و التي اعتمدها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وتعتبر خريطة مؤسسات الدولة للأعوام التالية لتمكين المرأة .


وأشارت إلى أن المجلس وقع مذكرة تفاهم مع البنك المركزي المصري فيما يتعلق بالشمول المالي للوصول لجميع سيدات في مصر ، وأكدت أن المجلس قام بتدريب أكثر من 20 ألف سيدة على خوض الانتخابات المحلية القادمة ، ولدينا 10 آلاف مستعدات للمشاركة في الانتخابات ، ولدى المجلس شراكة مع 188 جمعية أهلية.


ومن جانبها وأكدت د. سوزان القليني أن الفكرة الأساسية للندوة قائمة على العلاقة بين التاء المربوطة والإعلام المصري، مشيرة إلى أن التاء المربوطة عانت كثيرا من تناول العديد من وسائل الإعلام لها سواء في الأعمال الدرامية آو على صفحات الجرائد مشيرة انه يتم حاليا تشويه صورة المرأة في وسائل الإعلام وفي الدراما.


وأكد د. محمود المغربي حاكم ورئيس المنظمة الليونزية352 أن نادي ليونز مصر ينظم مؤتمر كل العرب تحت شعار " المرأة والتنمية " مضيفا أن المرأة هي أساس الأسرة و المجتمع. 


وأشار المخرج محمد فاضل إلى أهمية الدراما التليفزيونية التي أصبحت جزءا هاماً من نسيج المجتمع ، خاصة بعد انخفاض مستوى الأفلام المقدمة في السينما فنياً وتعدد القنوات المخصصة للدراما .
وأكد أن هناك محاولة لتشويه صورة المرأة في الإعلام بعد ثورة 2011 ، وهى جزء من الحرب الخارجية على مصر لإضعاف الدولة للقيام بما لم يستطع الإرهاب القيام به ، من خلال نشر أفكار تعمل على تفكك أخلاق الأفراد، وهدم قيم وتقاليد المجتمع المصري .


كما عبرت نادية مبروك عن سعادتها بوجودها وسط نماذج مشرفة للمرأة المصرية مؤكدة أن مصطلح التاء المربوطة معبر جدا عن المرأة المصرية مضيفة أن الإعلام لابد أن يقوم بدوره في طرح صورة إيجابية للمرأة.
وأوضحت أن الإذاعة المصرية تعمل جاهدة على تقديم أعمال تخص المرأة مقترحة تقديم بعض القصص الواقعية المشرفة التى ترد للمجلس لنقلها إلى المجتمع بصورة صحيحة . 
وفي الختام أكدت عصمت قاسم رئيس نادي ليونز نفرتيتي أن النادي على استعداد للتعاون مع المجلس لمساعدة السيدات البسيطات ورفع المعاناة عنهن، وأهدت درع نادي ليونز للدكتورة مايا مرسي، والدكتورة سوزان القليني، والأستاذة نادية مبروك ، وقام محمود المغربي حاكم منطقة الليونز بتسليمها وسام 40 سنة.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم