بالتفاصيل..«أبو الريش الجديدة»..الحلم مصري والمنحة يابانية

 مستشفى متكامل للعيادات الخارجية لطب الأطفال (مستشفي أبوالريش الجديدة)
مستشفى متكامل للعيادات الخارجية لطب الأطفال (مستشفي أبوالريش الجديدة)

"لأول مرة سيكون لدينا في مصر مستشفى متكامل للعيادات الخارجية لطب الأطفال" هكذا وصف رئيس جامعة القاهرة السابق جابر نصار، مستشفى "أبو الريش" الجديد الذي وقع عقد إنشاءه منذ 6 شهور.

 


 ويختص مستشفى"أبو الريش" بتقديم الخدمة العلاجية للأطفال من جميع أنحاء مصر بكفاءة وجودة وعلى يد أساتذة وخبرات كلية طب القصر العيني المشهود بكفاءتها في العالم.

 


وكان د.جابر نصار قد وقع يوم 14أبريل 2017 باليابان عقد إنشاء مستشفى أبو الريش الجديد على قطعة الأرض المتبرع بها من البنك العربي الأفريقي.

 


وقال رئيس جامعة القاهرة السابق جابر نصار، لبوابة أخبار اليوم إنه لأول مرة سيكون لدينا في مصر مستشفى متكامل للعيادات الخارجية لطب الأطفال الأمر الذي سيمكن المستشفي من تقديم الخدمة العلاجية للأطفال من جميع أنحاء مصر بكفاءة وجودة وعلى يد أساتذة وخبرات كلية طب القصر العينى المشهود بكفاءتها في العالم.

 

وسيقام مستشفى أبو الريش الجديد بتمويل ياباني عبارة عن منحة لا ترد بقيمة ١٨ مليون دولار وهو مكون من 7 أدوار على مساحة 500 مترًا خلف المبنى القديم، ليتم تخصيصه للعيادات الخارجية، مما يخفف الضغط على المبنى القديم بإتاحة عدد من الأسرة، وستكون الخدمة الطبية به وفق مفاهيم جديدة.


وعلى مدار العشرة الأيام السابقة لتوقيع العقد جرت المفاوضات مع شركة “نيهونسيكي” استشاري المشروع من الجانب الياباني وذلك لاختيار الشركة اليابانية التي ستقوم بتنفيذ المشروع في مصر، وقد تم اختيار شركة اليابانية “داينيبون” للإنشاءات كمقاول معماري وإنشائي للمشروع بمناقصة طبقا للقانون الياباني ولدى الشركة مكتب بمصر منذ ٣٠ عامآ.

 


ومن المقرر أن تكون مدة التنفيذ ١٧ شهرا، وتبدأ في 15 مايو المقبل حيث تقوم الشركة بالبناء والتشطيبات بالكامل، كما تم اختيار شركة “إيتشو” لتوريد الأجهزة الطبية للمستشفى وهى عبارة عن ٨٩ نوعا من الأجهزة المختلفة.

 


والتقى الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة الحالي لاستكمال حلم إنشاء المستشفى السبت 6 يناير بمكتبه؛ ممثل هيئة التعاون الدولي اليابانية "الجايكا"، والاستشاري المعماري الممثل لشركة "نيهون سيككي".

 

 

وقرر الخشت، إسناد المشروع، من الجانب المصري إلى الاستشاري الهندسي الدكتور علي عبد الرحمن، رئيس جامعة القاهرة ومحافظ الجيزة الأسبق.

 


كما قرر تكليف أحد مهندسي الإدارة الهندسية بالجامعة، ليكون منسقا مع الجانب الياباني، والبدء في تدعيم العمارات المجاورة والتأمين عليها طوال فترة المشروع.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم