خلال السنوات الخمس المقبلة.. «أخبار اليوم» مؤسسة إعلامية متعددة الوسائط

 ياسر رزق رئيس مجلس إدارة أخبار اليوم
ياسر رزق رئيس مجلس إدارة أخبار اليوم

◄| إطلاق قناة اقتصادية قريباً.. وبوابة «أخبار اليوم» في ثوبها الجديد خلال أيام
◄| مشروعات استثمارية جديدة.. وإنشاء أطول برج سياحي على النيل
◄| التعاون مع التليفزيون المصري في خطة التطوير.. وامتياز برنامج «مصر النهاردة»

اعتمدت مؤسسة «أخبار اليوم» برئاسة ياسر رزق رئيس مجلس الإدارة خطة لتطوير كل إصداراتها سواء على مستوى الصحافة المطبوعة أو الإلكترونية والتي تستغرق فترة تنفيذها مدة 5 سنوات تبدأ من عام 2017 وتنتهي بحلول عام 2022، وتعتمد الخطة على ثلاثة محاور تتضمن: رؤية التطوير، أهداف التطوير، وسائل التطوير.


وفى البداية تقوم الرؤية على تحويل «أخبار اليوم» إلى مؤسسة إعلامية متعددة الوسائط تشمل الصحافة الورقية والصحافة الرقمية والإعلام المرئي والمسموع والإنتاج السينمائي والدرامي، إضافة إلى استثمار أصول المؤسسة في مشروعات عالية الربحية.


كما تهدف خطة التطوير إلى زيادة قيمة علامة أخبار اليوم كونها أحد أهم المدارس الصحفية في الوطن العربي، والأوسع انتشاراً في منطقة الشرق الأوسط، بجانب الاحتفاظ بمكانة الصدارة التي تحتلها مطبوعات أخبار اليوم في السوق المحلى، والسعي إلى مواكبة التقدم الذي يشهده الفن الصحفي وصناعة الإعلام، إضافة إلى اقتحام السوق العربية وسوق الجاليات العربية بدول أوروبا،من خلال إصدار طبعة عربية لكل من «الأخبار وأخبار اليوم»، لتطبع يومياً في عدد من العواصم العربية والأوروبية، وتحمل للقارئ العربي السياسة الخارجية المصرية والإسلام المعتدل والفن والثقافة المصرية، بما يعزز من دور المؤسسة في خدمة أهداف الأمن القومي المصري.


محطة فضائية اقتصادية وتطوير البوابة الإلكترونية
كما تعتمد خطة التطوير على إحداث طفرة شاملة على مستوى الصحافة الالكترونية حيث من المنتظر خلال الأسبوع المقبل أن تخرج بوابة أخبار اليوم الإلكترونية فى ثوب جديد بعد أن وصلت مراحل تطويرها إلى المرحلة النهائية حيث تم الاستعانة بكل الإمكانات الصحفية بالمؤسسة وأرشيفها الفريد فى عملية التطوير وذلك بهدف أن تحتل ترتيباً متصدراً بين مثيلاتها فى مصر والوطن العربي، إضافة إلى الدخول فى مجال امتلاك (محطة/وقت ) فى المجال المرئى والمسموع، وفق دراسات جدوى هدفها الربح، وإطلاق قناة اقتصادية تليفزيونية بالتعاون مع شركة مصر المقاصة قريباً، بعد الانتهاء من الدراسات والتجهيزات اللازمة ، فضلاً عن زيادة التأثير الإعلامي للمؤسسة والمشاركة بنفس النهج فى الإنتاج الفنى عن طريق وكالة الأخبار للإعلان، وكذلك المضى قدماً فى خطة استثمار الأصول العقارية وأراضى المؤسسة خلال مدة زمنية تتراوح بين عام و5 أعوام لتحقيق دخل إضافى يحقق الاتزان المالي، وينقل المؤسسة إلى تحقيق أرباح عالية.


تمويل ذاتي بحلول 2020
وتسعى المؤسسة من خلال خطة التطوير المعتمدة إلى عدم الاعتماد على الدعم المتناقص من الدولة، ابتداءَ من عام (2020/2021) والاعتماد على التمويل الذاتى وهو هدف تحرص عليه المؤسسة بما يكفل أيضاً استقلالية صحف الدار، إضافة إلى خفض العجز بين تكلفة إصدار نسخة الجريدة أو المجلة وسعر بيعها، عن طريق تنشيط الإعلانات والرفع التدريجى لسعر بيع الجرائد اليومية بالاتفاق مع الهيئة الوطنية للصحافة بعد دراسة التوقيتات الملائمة لذلك قسمت خطة التطوير الجارى تنفيذها إلى ثلاثة محاور وهى: النشاط الصحفى والإعلامى والنشاط التجارى وأخيرا النشاط الاستثماري.


تطوير النشاط الصحفي والإعلامي
وضعت المؤسسة عدة إجراءات لتطوير النشاط الصحفى والإعلامي، وهى: إطلاق موجة جديدة من التطوير لصحف المؤسسة من حيث الشكل والمحتوى بدءاً من أول يناير وبالتتابع، لمواكبة التقدم فى وسائل الاتصال والتغير المستمر فى ذوق المتلقى المصري، بجانب استحداث وسائل جديدة لتوزيع الصحف والاشتراكات بما يواكب سلوك المستهلك ويصل بالصحف إلى أماكن الطلب، إضافة إلى إطلاق التطوير الجديد لمواقع صحف المؤسسة، وافتتاح صالة التحرير المدمجة أول أبريل المقبل كأحدث صالة من نوعها فى منطقة الشرق الأوسط، وإطلاق تطبيق (آخر لحظة) خلال أيام الذى يقدم الأخبار والتقارير من مواقع صحف الدار والمواقع المصرية والعربية والعالمية وحسابات الشخصيات الدولية والمهمة على وسائل التواصل الاجتماعى ومواقع محطات التليفزيون العربية والعالمية لحظياً عبر منصة واحدة، بغرض تعزيز مكانة أخبار اليوم فى المجال الرقمى وتحقيق عائدات من الإعلانات الإلكترونية.


بالإضافة إلى إطلاق نسخة أخبار اليوم عبر تطبيق AR «الواقع المعزز» وذلك خلال شهرين، من الآن لتحقيق التزاوج بين الصحافة المطبوعة والصحافة الرقمية والصحافة المرئية والمسموعة من خلال تطبيق واحد يحول الكلمة إلى صوت وصورة، بهدف الاحتفاظ بتأثير الصحافة المطبوعة وإعطاء حافز إضافى وتأثير أوسع لإعلانات الصحف.


شبكة برايل المسموعة وامتياز برنامج « مصر النهاردة»
وتضمنت خطة تطوير النشاط الصحفى والإعلامى إطلاق أول شبكة «الأخبار برايل» الصوتية لخدمة المكفوفين فى مجال الصحافة الرقمية بجانب التوسع فى مجلة الأخبار برايل الشهرية التى توزع مجاناً وإطلاق سلسلة الكتاب الملموس للمكفوفين، إضافة إلى إطلاق الطبعة العربية من الأخبار وأخبار اليوم هذا العام، بعد الانتهاء من دراسات الجدوى والاتفاق مع مراكز الطبع والتوزيع، إضافة إلى إصدار صحيفة اقتصادية يومية قائمة أساساً على الاشتراكات، وصحيفة يومية باللغة الإنجليزية بنفس الأسلوب.


كما انه سيتم معاونة التليفزيون المصرى فى خطة التطوير التى ينفذها الآن وذلك من خلال حصول وكالة أخبار اليوم للإعلان على امتياز برنامج (التوك شو) الرئيسى (مصر النهاردة) والذى سيبدأ بثه قبل نهاية الشهر الحالى على القناة الأولى والقناة الفضائية وراديو مصر، إضافة إلى الدخول فى شراكة مع ماسبيرو لإطلاق قناة (نايل موفي) للأفلام الأجنبية، للاستحواذ على إعلانات الشركات والجهات المصرية التى كانت تذهب لمحطات مثيلة عربية، مع الحرص على ان تبث القناة أحدث وأفضل الأفلام.


تطوير النشاط التجارى وتحديث وكالة الإعلانات
ويتضمن محور تطوير النشاط التجاري،تحديث وكالة الأخبار للإعلان لتعزيز دورها فى وضع الخطط الإعلامية الإعلانية للوزارات والشركات والجهات وتنفيذها عن طريق تصميم المصنفات الفنية وتوزيع الإعلانات المطبوعة والمرئية والمسموعة على الوسائل، بجانب التوسع فى نشاط إدارة إعلانات الطرق مع إنشاء الطرق الجديدة والمدن الجديدة كأحد موارد المؤسسة واستحداث وسائل جديدة وحديثة لإعلانات الطرق على نسق ميدان «تايم سكوير» فى نيويورك والمدن المتطورة شرق الصين، بجانب الانطلاق فى دور شركة أخبار اليوم والشركات التابعة لها فى مجال استيراد الورق ومستلزمات الطباعة وإدارة أموال الغير وأصولها تحت التحفظ بجانب دراسة إنشاء مصانع صغيرة لبعض مستلزمات الطباعة وتدوير مخلفات الطبع.


وفى إطار خطة تطوير النشاط الاستثمارى تم وضع خطة لاستثمار أصول المؤسسة العقارية وتشكيل لجنة الاستثمار والتنمية وتضم فى عضويتها: أسامة صالح وزير الاستثمار الأسبق ، د.أشرف سالمان وزير الاستثمار الأسبق، د.أحمد درويش رئيس هيئة التنمية الاقتصادية السابق، المهندس علاء فهمى وزير النقل الأسبق، والمحاسب محمود عبد اللطيف، د. هانى سرى الدين، والدكتور أحمد أنيس، والمهندس فتح الله فوزي، وأيمن إسماعيل، ود. مدحت أبو زيد ود. محمود علم الدين عضو الهيئة الوطنية للصحافة، ود.طه عبد العليم.


الموافقة على إنشاء أكبر برج سياحى
وتمتلك أخبار اليوم عدداً من قطع الأراضي قيد الاستثمار بجانب أصولها العقارية المستغلة فى منشآتها، منها: مشروع إقامة برج سياحى وفندقى بكورنيش النيل، والمعروفة بحكر أبو دومة وتبلغ مساحتها 3826 متراً مربعاً، والتى صدرت موافقة هيئة عمليات القوات المسلحة بالسماح بارتفاع المبنى 189متراً، وصدرت موافقة المجلس الأعلى للتخطيط العمرانى على الارتفاع واعتمد مجلس الوزراء الموافقة وطلبت 3 جهات خاصة وعامة المشاركة فى إنشاء هذا المشروع الذى يستغرق ما بين 4 إلى 5 أعوام، حيث بدأت جهتان منهما فى إجراء دراسات جديدة من أجل التعاقد.


هذا إلى جانب مشروع مبنى المؤسسة بأرض 5 شارع الصحافة، والتي تبلغ مساحتها 1985 متراً مربعاً، وتم توقيع اتفاق بين المؤسسة وشركة أخبار اليوم للاستثمار لإنشاء برج إداري/ تجارى عليها بارتفاع 12 طابقاً وفق دراسة جدوى أعدها مكتب استشاري، وستقوم شركة «أخبار اليوم للاستثمار» بتمويل الإنشاء مقابل حق انتفاع لمدة 19 سنة، على أن تحصل على نسبة 70% من عائد الإيجار والمؤسسة على عائد30% وواقعياً تحصل المؤسسة على الغالبية العظمى من نسبة الـ 70% لأنها تمتلك 99% من شركة الاستثمار، وقد صدر الترخيص من الحي بإنشاء المبني، وتنتهي الهيئة الهندسية خلال أيام من دراسة قيامها بإنشاء المبني.


كما يوجد مشروع مجمع المدارس الفاطمية، والتي تقع على مساحة 23ألف متر مربع وترخيصها تعليمي، وتم الاتفاق مبدئياً مع إحدى مؤسسات المدارس الدولية الكبرى على إنشاء مجمع تعليمى بها وذلك بالتنسيق مع هيئة الأبنية التعليمية، وثبت من المعاينة أن مساحة الأرض لن تسمح إلا بإقامة مدرسة واحدة، كما أن الأمر يتطلب الحصول على 5آلاف متر مربع ملاصقة من أراضى هيئة المجتمعات العمرانية للتمكن من إنشاء مدرستين، وقامت المؤسسة بمخاطبة وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية وعرض الأمر على مجلس إدارة الهيئة، غير أنها لم تبت بالموافقة حتى الآن وهناك أكثر من عرض للشراكة فى هذا المشروع.


وفيما يخص إقامة قرية سياحية بمدينة مرسى علم، حيث تمتلك شركة «أخبار اليوم للاستثمار» مساحة 169 ألف متر مربع مخصصة لها فى مرسى علم،فإنه يجرى الآن اتخاذ إجراءات توقيع اتفاق مع أحد المستثمرين على إقامة منتجع سياحى على جزء من مساحة هذه الأرض.


كما تمتلك المؤسسة أرض طرح النهر، وهى عبارة عن قطعة أرض على شاطئ النيل أمام أركيديا مول بمساحة 1105 مترات مربعة مشتراة من شركة النيل للنقل النهرى وتجرى حالياً اتصالات للشراكة مع أحد المستثمرين لإقامة مشروع سياحى عليها.


وعلى جانب آخر تجرى المؤسسة العديد من المفاوضات مع وزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية بشأن أرض أكتوبر قطع أراض رقم 5، 48، 49، بإجمالي مساحة تصل إلى 63.5 ألف متر، والتي صدر قرار بسحبها من قبل وزارة الإسكان فى عام 2009، وذلك بالرغم من سداد المؤسسة لكامل قيمة القطع الثلاث بمبلغ 40 مليون جنيه، وبعد مخاطبات عديدة مع الجهات المعنية وافقت هيئة المجتمعات العمرانية على إعادة التعامل عليها مرة أخرى فى عام 2014 ولكن بالأسعار الجديدة.


كما أنه تم مخاطبة رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان، وفى شهر أبريل الماضي صدر قرار من قبل مجلس الوزراء بعدم تخصيص الأرض لأي جهة أخري، وتشكيل لجنة من وزير الإسكان والجهات المختصة لدراسة موضوع إعادة التسعير من الناحية القانونية والتأثير الإيجابي على مؤسسة أخبار اليوم من عودة الأراضي إليها ولم يتم البت في المشكلة بعد.. كما يجرى حاليا إعادة تقييم وتحديد أوجه استغلال أراضى المؤسسة الواقعة في مدن: العامرية ، قليوب وسوهاج.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم