جنازة شهيد كفر فرسيس في سيناء تتحول لمظاهرة ضد الإرهاب

الشهيد
الشهيد

شيع المئات من أهالي قرية كفرفرسيس مركز بنها جنازة الشهيد النقيب محمود عبد العظيم محمود أبو طالب من قوة إدارة الحماية المدنية ببئر العبد بالعريش والذي أستشهد خلال تفكيك عبوة ناسفة زرعها الإرهابيين لاستهداف قوات الأمن.
انطلقت الجنازة من المسجد الكبير بالقرية وتحولت لمظاهرة ضد الإرهاب وردد المشيعون هتافات معادية للإرهاب منها "لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله"، "يا شهيد نام وارتاح وإحنا نكمل الكفاح" ، "لا إله إلا الله والإرهاب عدو الله" مطالبين بسرعة القضاء علي الإرهاب معلنين تأييدهم للقيادة السياسية في حربها ضد المتطرفين.
شارك في الجنازة  اللواء إيهاب خيرت مدير امن القليوبية وقيادات مديرية الأمن والرائد احمد الشافعي رئيس العلاقات العامة والإعلام بالمديرية.
من جانبه قدم مدير أمن القليوبية اللواء إيهاب خيرت، خالص التعازي لأسرة الشهيد داعيا المولي عز وجل أن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله الصبر والسلوان وأن يتغمد الله الشهيد بواسع رحمته.
قال مدير الأمن  إن مواجهة الإرهاب تتطلب توحد الشعب المصري خلف قواته المسلحة والشرطة للاجتثاث جذور الإرهاب وتجفيف منابعه والقصاص لكل أهالي الشهداء وأن مصر كانت وستظل عصية علي الانكسار ومقبرة لكل الإرهابيين.
كان محافظ القليوبية اللواء محمود عشماوي قد نعي الشهيد ووجه تعازيه لأسرته قائلا: "أن الإرهاب الأسود ليس له دين ولا وطن وأن قضية الإرهاب والتصدي له مسؤوليتنا جميعا حكومة وجيشا وشرطة وشعبا بمختلف فئات هذا الشعب العظيم وأنه لم ولن يستطيع أحدا أيا كان أن يشق وحدة صفوفنا وأن ما حدث لن يزيدنا إلا إصرارا على ملاحقة الإرهاب والإرهابيين في كل مكان حتى يتم القضاء عليهم تماما واقتلاعهم من جذورهم".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم