إعدام بؤرة لأنفلونزا الطيور بالفيوم ومواجهة المرض بالتحصين والكمائن البيطرية

الدكتور موسى سليمان وكيل وزارة الطب البيطرى بالفيوم
الدكتور موسى سليمان وكيل وزارة الطب البيطرى بالفيوم

أعدمت مديرية الطب البيطرى بالفيوم، بؤرة لأنفلونزا الطيور داخل إحدى المزارع، بعدما اكتشفت بوادر فيروس "أنفلونزا الطيور" على بعضها، وتم احتواء الموقف تمامًا، فيما استعدت المديرية لمواجهة الفيروس مع بدء موسم الشتاء بتفعيل الكمائن على مداخل ومخارج المحافظة لفحص ومتابعة الطيور التى يتم نقلها إلى الفيوم أو خارجها للتأكد من خلوها من الفيروس.

يقول الدكتور موسى سليمان وكيل وزارة الطب البيطرى بالفيوم، أن خطة المديرية للعمل على تفادى تواجد فيروس أنفلونزا الطيور مفعلة منذ فترة، ومنذ أسبوع تم اكتشاف بؤرة للمرض فى إحدى المزارع وتم التعامل الفورى معها وذلك بإجراء الحجر البيطرى على المزرعة وإعدام الطيور بعد اتباع الإجراءات ومنها الدفن الصحى الآمن مع التطهير الجيد والمستمر لأماكن الإصابة.

وأكد أنه يتم التحصين الحلقى للطيور فى المزارع ومحال الدواجن والمنازل، بالإضافة إلى تكثيف الندوات الإرشادية بمناطق الاشتباه ورفع درجة التوعية والإرشاد لدى المواطنين، لافتا إلى أن المديرية خصصت رقم هاتف أرضى لاستقبال البلاغات عليه تنفيذًا لتعليمات الدكتور جمال سامى محافظ الفيوم والرقم هو 2168716

وأشار وكيل وزارة الطب البيطرى، أنه تم إقامة كمائن على مخارج ومداخل المحافظة بالتعاون والتنسيق مع الأجهزة الأمنية والمحافظة للتأكد من وجود تصاريح مع ناقلى الطيور إلى داخل وخارج المحافظة والكشف عليها والتأكد من خلوها من الفيروس بعد أخذ عينات منها وتحليلها.

وأوضح أن هناك فرق من المديرية تقوم بالمرور على كافة المزارع التجارية ومتابعتها للتأكد من خلو الطيور من المرض، بعد أخذ عينات، وفرق أخرى منتشرة لمتابعة محال بيع الطيور وبعض الأسر التى تقوم بالتربية المنزلية للتأكد تمامًا من عدم تواجد الفيروس، مشيرًا إلى أنه يتم تحصين الطيور أولا بأول بمزارع الحضانات طبقًا لتعليمات الهيئة العامة للخدمات البيطرية بالمجان، للحفاظ على الثروة الداجنة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم