منظمة «خريجي الأزهر»: كل الأديان السماوية بريئة من الاعتداء الإرهابي علي شركاء الوطن

حادث كنيسة مارمينا بحلوان
حادث كنيسة مارمينا بحلوان

أكدت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، برئاسة فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر، أنه إذ آلمها الاعتداء الإرهابي الغادر على شركاء الوطن المسيحيين بكنيسة مارمينا بحلوان؛ فإنها تُشدد علي أن الإسلام، وكل الأديان السماوية بريئة من هذا الفعل الآثم، وأمثاله؛ فكل الأديان تدعو للسلام والرحمة والمحبة وتحرم الاعتداء على دور العبادة أو المدنيين الآمنين، وتؤكد عصمة دمائهم. 


قالت، في بيان، إن هذا الحادث الإرهابي لن يفت في عضد هذا الوطن، وإنما يزيده صلابة وقوة ومتانة، في مواجهة قوي الشر، وقد اعتاد هذا الوطن منذ آلاف السنين أن يقف صفًا واحدًا في وجه كل غادر وخائن، موضحة أن كل اعتداء يستهدف إضعاف الوطن، يعود على فاعله بالوبال، ويزيد أبناء هذا الوطن تماسكًا وتقاربًا.


أضافت أن هذا الفكر الدموي الظلامي الخبيث لن ينال مراده، ولن يحقق غرضه، لثقتنا بوعي هذا الشعب، ويقظة أبنائه.. ونحن إذ نُعزي أبناء الوطن ونسأل الله لذويهم الصبر والسلوان نُعزي أنفسنا أيضًا؛ لأننا جميعًا في خندق واحد منذ مئات السنين.


أشادت بالجهود الوطنية العظيمة لقوات الجيش والشرطة في حماية أمن الوطن والمواطن، وثمنت تعاون المواطنين المخلصين مع الجهات المعنية، بما يسهم في تضييق الحصار على الإرهاب الذي سينتهي حتمًا بالقضاء عليه، واجتثاثه من جذوره.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم