عبد الجليل: تولي القبطي رئاسة الجمهورية «جائز»

صورة من البرنامج
صورة من البرنامج

أكد وكيل وزارة الأوقاف الأسبق الشيخ سالم عبد الجليل، على أن تولي القبطى رئاسة الجمهورية جائز، مشددا على أن منصب رئاسة الجمهورية لا علاقة له بالدين.

وأضاف " عبد الجليل" خلال مداخلة هاتفية في برنامج " آخر النهار"  المذاع على قناة النهار اليوم الخميس أنة قال هذا الكلام أكثر من مرة فى السابق سواء فى المؤتمرات أو التصريحات وأيضا صرح بذلك فى ألمانيا عام 2009 ، وأكد على أن هذا المنصب عام وإدارى وليس له علاقة بالدين.  

وتابع :" فى الماضي كان الخليفة هو من يخطب الجمعة والعيد فكان اختيار الخليفة من المسلمين لكن فى الوقت المعاصر لا يشترط أن يكون من المسلمين أو من حفظة القرآن فالرئيس يمثل إدارة الدولة".

وأوضح "سالم" أن الدين لم يضع نظاما معينا للحكم في انتخابات مفتوحة للجميع سواء القبطى أو المرأة أو أى شخص فى الدولة لكن الاختيار يكون للأفضل.

وأشار "وكيل وزارة الأوقاف الأسبق" إلى أن استحلال الدم كفر، وأكد أنه بعد حادث الروضة كفر تنظيم داعش الإرهابي، وطالب بإعدامهم، لافتا الى أن الدين لا يقبل استحلال الدم، مشددًا على أن من يهاجم الكنيسة ويستحل دم الأقباط هو أيضا كافر.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم