محافظ المنيا يشيد بقرار إعادة إحياء زراعة القطن

محافظ المنيا
محافظ المنيا

أشاد محافظ المنيا عصام البديوي بقرار القيادة السياسية بإعادة إحياء زراعة القطن، وقال إنه سيكون "بشرة خير" لمحافظة المنيا وخاصة بعد موافقة الحكومة على إنشاء المدينة النسيجية كمنطقة حرة في المنطقة الصناعية على مساحة 306 أفدنة ليصبح هناك نوعا من التوازي بين زراعة القطن وصناعته في نفس الوقت ما سيسهم في عودة آلاف العمال الذين تركوا عملهم وعودة "الذهب الأبيض" لمكانته. 

وأضاف محافظ المنيا - خلال فعاليات المؤتمر الجماهيري لدعم زراعة القطن الذي عقد بالمحافظة اليوم /الثلاثاء/ بحضور الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي - إنه لا يوجد محصول زراعي احتل تلك المكانة في حياة المصريين فقد كان القطن هو الملاذ الآمن لكل أسرة مصرية في ريف مصر، ومع تطور الحياة والزمن نشأت صناعات عريقة اعتمدت على هذا المحصول مثل صناعة الغزل والنسيج والزيوت والصابون والبويات والورق، مشيرا إلى أن محالج المنيا كانت تضم نحو 40 ألف عامل، بسبب صناعة الذهب الأبيض "القطن"، وأن فرص العمل سوف تعود مرة أخرى بعد النهوض بتلك الزراعة.

ومن جانبه، أكد وليد السعدني رئيس لجنة تجارة القطن بالداخل، أن صناعة الغزل والنسيج في مصر تعانى من مشاكل هيكلية ضخمة سواء ما يتعلق بالمواد الخام أو الآلات أو المعدات أو القرارات الاقتصادية، مشددا على ضرورة وضع خريطة جديدة لزراعة القطن تتناسب مع احتياجات الصناعة المصرية مع العمل على استنباط أصناف وسلالات جديدة من القطن والعمل على توجيه مزيد من الاستثمارات لهذا القطاع ووضع خطة يتم تنفيذها على مراحل لتطوير البنية التحتية لهذه الصناعة.

وكان وزير الزراعة ومحافظ المنيا قد شهدا مراسم توقيع أول عقد لتفعيل الزراعة التعاقدية وتطبيقه على محصول القطن للموسم، كبادرة لعودة الذهب الأبيض لعرشه مرة أخرى، على أن يتم تعميم التعاقدات مع جميع الشركات التي ترغب في تسويق المحصول.
 

ترشيحاتنا

ط§ظ„ط¨ظ†ظƒ ط§ظ„ط²ط±ط§ط¹ظٹ

إصدارات أخبار اليوم