غباء الأم أجبر ابنتها على الانتحار 

ارشيفية
ارشيفية

أنهت طالبة بالصف الخامس الابتدائي حياتها بشنق نفسها بـ"كيس مخدة" وربطه بنافذة غرفتها، بسبب نهر والدتها لها لعدم إنهاء أعمال المنزل، وشعورها بالتفرقة بينها وبين شقيقتها، تم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق.
 
تلقي قسم شرطة الهرم بلاغا من إيمان على جعفر ربة منزل بقيام ابنتها سوزان عادل طالبة بالصف الخامس الابتدائي بالانتحار اخل غرفة نومها ، انتقلت أجهزة الأمن إلى مكان الواقعة، ووتبين من المعاينة ان والده الطفلة قامت بنهر ابنتها المتوفاة أثناء تواجدهما بالطابق الأرضي من المنزل لعدم قدرتها على انجاز اعمال المنزل مما دفعها لتركها وصعدت إلى الطابق الأعلى ودخلت الى غرفتها.
 
وتبين من التحريات أنه بعد إنهاء الأم إعداد الطعام بالطابق السفلي، صعدت لغرفة ابنتها للاطمئنان عليها، وبالطرق على باب الغرفة لم تستجب لها، فاستعانت بابنتها الأخرى ستره 9 سنوات التي دخلت الغرفة عبر نافذة وفتح الباب، واكتشفت الأم قيام ابنتها بالانتحار بـ"كيس مخدة" مربوط بنافذة شرفة الشقة فقامت بانزالها واستعانت بنجل زوجها وشقيق المتوفاة من الأب لمحاولة اسعافها الا انها كانت قد فارقت الحياة .
 
وأكدت الأم فى أقوالها أمام رجال المباحث أن ابنتها المنتحرة كانت دائمًا تشعر بأنها تفرق بينها وبين شقيقتها الأخرى وأن الأخيرة أكثر ذكاءً منها ، وعدم الاهتمام لشأنها مما دفعها للانتحار.

أمر اللواء عصام سعد مدير أمن الجيزة بتحرير محضر بالواقعة، وتولت نيابة الحوادث التحقيق فى الواقعة، وقررت نقلها إلى مشرحة زينهم، وانتداب الأطباء الشرعيين لتشريحها، وإعداد تقرير بالصفة التشريحية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم