بين ايتيدا و جامعة الإسكندرية..

توقيع اتفاقية لتفعيل "إطار المهارات الوطني" لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات

رئيسا جامعة الإسكندرية و ايتيدا
رئيسا جامعة الإسكندرية و ايتيدا

وقعت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" اتفاقاً للتعاون مع جامعة الاسكندرية يتضمن خطة عمل مشتركة لتبني "إطار المهارات الوطني" ومساعدة الطلاب والدارسين في مجالات هندسة الحواسب والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وتهدف الاتفاقية إلى حصول الطلاب على الحصول على المهارات اللازمة للانضمام إلى سوق العمل في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عقب تخرجهم طبقاً لخطة التطوير الواردة في الإطار.

 وتضمنت مذكرة التفاهم، التي وقعت عليها أسماء حسنى الرئيس التنفيذي للهيئة والأستاذ الدكتور عصام الكردي رئيس جامعة الاسكندرية، وبحضور عمداء وأساتذة من كليات الهندسة والتجارة والعلوم والآداب ومسئولين من الهيئة، خطة عمل شاملة لخلق نماذج جديدة للمسارات الدراسية التي يمكن من خلالها تدريب طلاب الجامعة على المهارات المتخصصة في مجال علوم البيانات، وتطبيقات الهواتف المحمولة، وهندسة التصاميم، وتقديم خدمات مراكز الاتصالات والبيانات، ومهارات الأعمال المرتبطة بهذه المسارات الدراسية. 

وعقب توقيع الاتفاق، أكدت أسماء حسنى، الرئيس التنفيذي للهيئة، أن جامعة الاسكندرية تمثل طليعة الجامعات الحكومية المصرية التي ستستفيد من تطبيق "إطار المهارات الوطني" الذي اشتركت العديد من الجهات الدولية وشركات الاستشارات العالمية وشركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في صياغته لتستفيد منه الجامعات المصرية الحكومية والخاصة، لافتة إلى أن جامعة المستقبل والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري كانتا في طليعة الجامعات الخاصة التي قامت بتطبيق وتبني الإطار وندعو كافة المؤسسات الأكاديمية للاستفادة من المشروع. 

وأضافت أن القيمة الفعلية لهذا الاتفاق تتلخص في تزويد سوق العمل بكوادر بشرية مدربة على التعامل مع أحدث التقنيات العالمية، وتأهيل طلبة الجامعات خلال المرحلة الدراسية لسد فجوة المهارات بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل، مشيرة إلى أن الإطار الوطني للمهارات يتضمن التوصيف والمسار الوظيفي ل 62 وظيفة متخصصة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في أربعة مجالات رئيسية وهي منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات، والاتصالات، وتعهيد نظم الأعمال وتعهيد النظم المعرفية، وتصنيع وتصميم الإلكترونيات.   

ومن جهته، ذكر الأستاذ الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الاسكندرية، أن جامعة الاسكندرية بما تمتلكه من تراث عريق في المجالات البحثية والأكاديمية ومكانتها المرموقة بين الجامعات العالمية فإنها من خلال هذا الاتفاق تؤكد أنها لا تدخر وسعاً في تبنى خطط العمل المبتكرة والنماذج الخلاقة التي تطرحها الهيئة ويمكن من خلالها تزويد الطلاب بأحدث المعارف في مجالات التكنولوجيا فائقة التخصص. 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم