عايز الحلو .. ببلاش!

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

دعاوي غريبة وشاذة بدأت تطفو على سطح محاكم الأسرة، والتي لم يكن يعرفها مجتمعنا من قبل.
السطور التالية تروي إحدى أغرب قضايا محاكم الأسرة.


سيطر على الزوجة الشعور بالضعف، بعدما فشلت في احتواء الزوج الذي اعتاد إثارة الغيرة بداخلها وإحساسها بالنقص كلما شاهد فنانة أو ممثلة من خلال شاشة التليفزيون إلا وتنطلق كلمات الإعجاب ، من بين ثنايا فمه بقوامهن وأنوثتهن، ومقارنة بها.


تعلو وجه الزوجة ابتسامة تخفي وراءها الخجل، وتساؤلات تعصف برأسها وبلسان حال تقول:" ليس لي ذنب في ذلك وكأنها هي من أردات أن تصبح كذلك نظرًا لصغر بعض المناطق بجسدها، فاض بها الكيل من تكرار الكلمات فطلبت من الزوج بأنها تريد إجراء جراحة تجميل لإرضائه، شجع الزوج الفكرة وغمرته سعادة بالغة، لكن أتت الرياح بما لا تشتهي السفن، فبعد إجراء العملية فوجئت به يتهرب من دفع تكاليف الجراحة ونشبت بينهما أكثر من مشادة كلامية انتهت آخرها بطردها من المنزل.
فما كان من الزوجة إلا توجهت إلى محكمة الأسرة بالعجوزة، وقامت برفع دعوى تطالب زوجها بتكاليف الجراحة التي أجرتها لإرضائه وبناء على رغبته لكن طردها من الشقة لمطالبتها الدائمة له بالتكاليف.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم