"التضامن" تتابع حادث تسرب الغاز بالمطرية

 غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي
غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي

تتابع غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، وقطاع الرعاية بالوزارة مع مديرية التضامن بالقاهرة، حادث تسرب الغاز في المطرية الذي وقع أمس في إحدى الشقق السكنية حيث تم توجيه فريق فور وقوع الحادث، وتبين من المتابعة أن الشقة ليست حضانة كما تم تداوله في وسائل الإعلام وإنما تديرها السيدة "منال حمدي" 49 سنة- لقيت حتفها بالحادث - لإعطاء دروس خصوصية.

وأوضحت وزارة التضامن في بيان لها أن الشقة ليست حضانة مشهرة لدى المديرية، وأنها شقة سكنية حيث أن أقصى أعمار للأطفال بالحضانات 4 سنوات فى حين أن الأطفال الذين تواجدوا فى الشقة السكنية خلال حادث تسرب الغاز بها تراوح أعمارهم من 9 إلى 12 عاما، بينهم ثلاثة أخوة إثنان منهن لقوا حتفهم في الحادث، بينما يوجد شقيقهم الثالث " 12 سنة" في مستشفي المطرية يتلقى العلاج في العناية المركزة.

ومازالت النيابة تباشر التحقيقات ويتواجد فريق من إدارة التضامن بالمطرية في المستشفى لتقديم أي مساعدات لأهل الطفل الذي يتلقى العلاج بالمستشفى؛ إضافة إلى متابعة حالة سيدة أخرى تتلقى العلاج و مقيمة بنفس العقار الذي وقع به الحادث.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم