صحافة المواطن| حكاية x رسالة «قلب مصطفي يتوجع»

مصطفي حمادة عبد الرحيم طفل يبلغ من العمر ٧ سنوات ولد بعيب خلقي بالقلب وبعد عرضه علي الأطباء أوصوا بضرورة تركيب وصلة شريانية وهو في عمر العام . 

وبالفعل قام بتركيب تلك الوصلة في احد مستشفيات التأمين الصحي وفي الخامسة من عمره قام بتركيب الوصلة الثانية وللأسف فقد تم اكتشاف خطأ قد حدث اثناء الجراحة الأولي ويحتاج إلي إصلاح جراحي بشرايين القلب ولكن العديد من الأطباء بالتأمين الصحي حذر من إجراء تلك الجراحة خاصة بعد الخطأ الذي حدث في المرة الأولي وفي نفس الوقت حالة مصطفي باتت تسوء يوم بعد يوما.

يقول والد الطفل مصطفي: أموت ألف مرة وأنا أري ابني أمامي طريح الفراش لا أملك ما أقدمه له ولو بيدي لانتزعت ما به من ألم ووضعته بداخلي، لقد قمت بعرض ابني علي طبيب بأحد المراكز الطبية المتخصصة بجراحة قلب الأطفال بالمنصورة ،وأكد أنه يستطيع اجراء الجراحة لابني مقابل ٨٠ ألف جنيه كتكاليف الجراحة ولكن  ما باليد حيلة فأنا مواطن بسيط لا أملك مثل هذا المبالغ الضخمة وكل ما أملكه هو قوت يومي ولا أجد أمامي سوي أن أوجه ندائي للإنسان د. أحمد عماد الدين وزير الصحة لينقذ ابني ويصدر تعليماته بإجراء الجراحة في أسرع وقت حفاظا علي حياته ورحمة بأسرته التي تنتظر مجئ الفرج مع  كل دقة من قلب مصطفي . 

شاركونا في تحرير المواد الصحفية المنشورة على الموقع بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع باسم القراء على الواتس أب رقم 01200000991




ترشيحاتنا