رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - الأحد، 17 ديسمبر 2017 05:47 م

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

«بوابة أخبار اليوم» في جولة داخل معرض الأسر المنتجة

  • تحقيق: حسنى ميلاد - تصوير خالد جمال

  • الخميس، 07 ديسمبر 2017 - 04:30 م

    • منتجات 12 ألف أسرة من الحرف التراثية والبيئية تتألق على أرض المعارض
    • أمينة المرأة باتحاد عموم قبائل سيناء: تنمية سيناء قنبلة في وجه العدو
    • طاهرة ونجاة سيدتان تتحديان الزمن بالقاهرة وأسوان


    منتجات الحرف التراثية والبيئية فى القرى المصرية هل يمكن ان تقود قطار التنمية فى مصر مثلما حدث مع النمور الآسيوية ؟ الواقع يؤكد ذلك عند زيارتك لمعرض الاسر المنتجة "ديارنا " المقام فى ارض المعارض بمدينة نصر تحت شعار كلنا سيناء والذى تم تخيص نسبة ارباحه لتطوير قرية بئر العبد وتوابعها بشمال سيناء التى طالتها يد الإرهاب منذ ايام فى ابشع جريمة شهدا العالم
    المعرض تستمر فعالياته حتى 15 ديسمبر وتجد هناك منتجات غاية فى الدقة والجودة والجمال والروعة  من كل ما يحتاجة البيت تم تصنيعها فى قرى مجهولة لا يعلم اسمها اغلب المصريين على طول البلاد وعرضها لكنها تحمل عراقة واصول مصرية قديمة تؤكد ان هناك تواصل مع الاجداد الفراعنة اصحاب الحضارة والتاريخ.

    تجد فى معرض ديارنا السيدة العجوز التى تخطت السبعين تنتج وتعول اسر كثيرة وتقف لتعرض بضاعتها  ضاربة أروع الأمثلة فى عطاء المرأة المصرية وتثبت ان العطاء لايرتبط بسن معينه ولا تعوقه اى عقبات ولا تصدق انها ربما لم تلتحق بالتعليم لكنها الفطرة والعزيمة والإرادة التى تمتلكها السيدة المصرية فتنحنى لها احتراما وتقديرا

    قامت "بوابة اخبار اليوم" بجولة فى معرض منتجات الأسر المنتجة الذى يضم منتجات 12 ألف أسرة من مختلف المحافظات بينها معروضات 4300 أسرة سيناوية  التقت خلالها مع أبطال المعرض من المنتجين والعارضين فى عدد من المحافظات وكانت البدية مع عدد من سيدات سيناء عروس المعرض كما وصفتها غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى.

    تقول هدى سويلم مهندسة كيميائية امينة المرأة فى اتحاد عموم القبائل بسيناء والقاضية العرفية ونقيب الفلاحين بسيناء ومدير جمعية ابناء سيناء هذه اول مرة اشارك فيها باسم جمعية ابناء سيناء ولكنى شاركت من قبل فى عدة معارض دولية والهدف هو احياء التراث السيناوى الذى أصبحت تتهافت عليه الدول الغربية من اعمال يدوية ومشغولات من انتاج المرأة البدوية وتشمل قلادات وشال وشنط وسكارف وثوب بدوى وقالت صممنا فى الجمعية قلادة سيناء تم اهداءها للدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى على تشجيعها للجمعيات الاهلية.

    وعن رأيها فى الاحداث الارهابية بسيناء قالت ان سيناء هى مطمع منذ القديم وتنميتها قنبلة موقوتة فى وجة العدو لان بها من الثروات ما يكفى للامة العربية وقالت ان ابناء سيناء هم اول المتضررين من الارهاب ويطول المواطنين الذين يقفون فى صف الجيش والشرطة واجمل ما الامر ان قبائل سيناء اعلنوا بعد الضربة الاخيرة اتحادهم فى مواجهة الارهاب ومساندة الجيش والشرطة.

    «الثوب البدوى» 

    وفى جناح سيناء كان لقاء اخر مع بشرى حسن سويلم تقول ان منتجات المرأة البدوية تلقى قبولا فى الدول الاجنبية اضافة الى انها تواصل لاحياء التراث السيناوى وامسكت بثوب بدوى مصنوع من خيط الصوف قائلة ان فترة انجازة تصل الى سنتين ويتم بيعه بسعر 2000 جنيه ويستخدم فى العرس كما تلجأ المرأة لبيعه لزواج ابنتها او تجهيز العشة التى تعيش فيها كما تقوم بعمل مشغولات اخرى مثل المرجومة والشال والبرقع والسديرى وغيرها من الاشكال الفنية اضافة الى انتاج زيت الزيتون العالى الجودة والتوابل والتمور.

    «عزيمة وإرادة»

    وفى خيمة محافظة القاهرة لفت نظرى وقوف سيدة تخطت السبعين  كلها عزيمة وارادة تبيع منتجات غذائية من كعك وبسكويت ومجمدات قالت ان اسمها نجاة محمد على 75 سنة كانت تعمل محاسبة فى شركة للادوية وانها اتجهت لتصنيع الوجبات الغذائية الجاهزة وكافة انواع المأكولات اضافة الى لوازم الاعياد من الكعك والبسكويت وانها تتبع جمعية الاسر المنتجة بالقاهرة استأجرت شقة صغيرة لانشطتها وتعمل على تشغيل 6 عمال دائمين بخلاف العماله غير المنتظمة لمتابعة توزيع منتجاتها على المحلات والبواخر بعد زيادة الاقبال على منتجاتها لجودتها.

    وفى جناح محافظة اسوان وقفت سيدة عجوز بسيطة تمتلىء بالحيوية والنشاط قالت انها تدعى طاهرة جلال مكاوى 72 سنة من نصر النوبة كانت تعمل فى الشئون الاجتماعية وانضمت الى الاسر المنتجة وبدات فى تصنيع الطواقى والبلوزات والفساتين والحزام والشال من القماش والخرز والسواريهات وتقول لها ابن واحد يساعدنى فى العمل لكنى اريد وظيفة ثابته له.

    «فستان إسعاد يونس»

    وفى جناح محافظة سوهاج كانت نجمة المعرض قرية شندويل البلد وقفت امال سيد حسن تستعرض فستان ابيض مصنوع من  التللى مشغول بخيوط من الفضة وهو الفستان الذى ترتدية الفنانة اسعاد يونس فى برنامج صاحبة السعادة تقول ان الفستان يستغرق العمل به 3 شهور ونبيعه بسعر 1100 جنيه وقالت نقوم بانتاج كافة المشغولات اليدوية من كوفرتات وشال ومفارش من التللى ونعتمد على الموتيفات والرسومات التراثية وامكنا تحويل كل بيوت القرية الى مصانع صغيرة.

    كما التقينا علاء يوسف الدقيشى رئيس شعبة المسوجات اليدوية باتحاد الصناعات المصرية رئيس مؤسسة اجداد اخميم يقول نعمل على احياء منتجات اخميم مانشستر ما قبل التاريخ والحفاظ على تراث الاجداد فى صناعة منتجات اخميم من القطن والكتان و الحريرالطبيعى  والتللى ومفارش السفة والتنجيد والستائر.

    وتوقع الدقيشى ان إحياء الصناعات الحرفية والتراثية اليدوية هى من يقود مصر نحو النهضة والتنمية فى الفترة القادمة وتعمل على مساندة الاقتصاد المصرى بقوة لما تحققه من عملة صعبة خاصة ولدينا الايدى العاملة الماهرة والخامات الطبيعية الرخيصة.

    وتحدث ابو بكر السيد المدير التنفيذى لمؤسسة الفراعنة باخميم قائلا ان مؤسسته انشئت عام 2013 واطلقت عدة مبادرات منها تشغيل 1000 شاب خلال 4 سنوات وصلنا الى 650 شاب يعولون اسر وتدريب 100 فتاة على النسيج باتعاون مع مجلس التدريب الصناعى بوزارة الصناعة  كما سلمنا 20 نول يدوى منحة للسيدات واطلقنا مبادرة منج واحد فى قرية باقراض النساجية مبالغ مالية يقوم بشراء الخامات والتصنيع ويسدد القسط من المنتج حتى لا يتعثر فى السداد وعن مصدر القروض قال نقترض من المؤسسة القومية لتنمية الاسرة التابعة لوزارة التضامن التى اعطتنا مبلغ 1,3 مليون جنيه بفائدة 9% نقدمها للأسر بفائدة 14%.

    «قرن الجاموس»

    وفى جناح محافظة البحيرة منتجات قرن الجاموس من التحف والهدايا المختلفة الأحجام والأشكال والألوان تخطف نظر الزائرين حيث يختلط الفن مع الإبداع سألنا مدير جمعية الأسر المنتجة بدمنهور المشرف على الجناح عن سر الصنعة فقال كانت البداية مع محافظ  البحيرة الأسبق وجيه أباظة الذى أرسل أسرة الى خان الخليلى بمحافظة القاهرة للتدريب على نحت الخشب  فقررنا تطوير الفكرة واستحداث فكرة جديدة لم يتطرق لها احد واتجهنا الى الاستفادة من  قرن الجاموس ونشترى القرن من المجازر بقيمة 20 جنيه أو أكثر ونستخدم فى ذلك خامات من البيئة مثل المنشار والمبرد الخشابى والمبرد الحدادى والمنشار والمنجلة والشنيور وموتور التلميع.

    وقمنا بتدريب عدد من الشباب والفتيات على الصناعة وتبدا بنحت القرن وتهذيبه وتلميعة بحجر فضة ونتركه يعطى الشكل الذى يكون عليه القرن فاحيانا يكون على شكل جمل او طائر او سمكة او حصان او تمثال وهكذا  ويتم بيع القطعة من 15 الى 100 جنيه وقد لاقت منتجاتنا إعجاب الجميع وخاصة فى المعارض الدولية واصبح لنا تعاقدات مباشرة مع الأسواق العالمية.

    «سيناء ضيف الشرف»

    وفى النهاية التقت "الأخبار" المهندسة امانى غنيم رئيس الادارة المركزية للمعارض بوزارة التضامن المعرض يضم أكثر من 5 آلاف منتج من الأثاث  المنزلي مثل الموبيليا المصنعة من الخشب الطبيعي بأسعار اقتصادية تناسب محدودي الدخل، والمفروشات والملابس المطرزة يدويا والتي تلبي احتياجات الأسرة المصرية، وأيضاً من السجاد والحرير والصوف والكليم والجوبلان والمشغولات الفنية ومشغولات الألباستر والنحاس والصدف والخوص والبامبو والنقش على الزجاج بالإضافة إلى الصناعات الغذائية مثل عسل النحل والزيتون وزيت الزيتون والتمر ومنتجات قرن الجاموس .

    وقالت إن الأسر المنتجة وصل عددها الى 12 ألف أسرة على مستوى المحافظات وفى هذا المعرض يتم عرض منتجات 4300 سيدة من سيناء باعتبارها ضيف شرف وتم تخصيص الأرباح لصالح تطوير قرية الروضة وتوابعها والمعرض مقام على مساحة 4 آلاف متر مقسمة على طابقين و75 جناح ويستمر حتى 15 ديسمبر.

    ويمكن لاى سيدة أو صاحب مشروع صغير ينضم إليها لتسويق منتجاته فى المعرض عن  طريق التقدم بطلب إلى الجمعية التابعة للمحافظة وتقوم لجنة من المديرية والمعرض والجمعية باختيار المنتجات الجيدة وتسعيرها مقارنة بالسوق.

    1512307506.216

    1512307509.533

    1512307519.709

    1512307529.696

    1512307535.314

    1512307536.478

    1512307538.609

    1512307539.159

    1512307541.163

    1512307545.480

    1512307555.771

    1512307556.661

    1512307561.691

    1512307567.746

    1512307568.414