رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - الأحد، 17 ديسمبر 2017 07:26 م

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

تعديات صارخة على نهر النيل بالقليوبية.. والأهالي هل أصحاب النفوذ فوق القانون؟

  • أحمد عبدالكريم

  • الثلاثاء، 05 ديسمبر 2017 - 01:47 م

    صورة موضوعية
    صورة موضوعية


    بالرغم من الحملات المستمرة التي تقوم بها محافظة القليوبية لإزالة التعديات علي حرم نهر النيل خلال الفترة السابقة والحالية.. إلا أنه يوجد تعديات صارخة من مباني ومخازن على حرم نهر النيل بقريتي باسوس وأبوالغيط التابعتين لمركز القناطر الخيرية.

    كانت الحملة الأولى التي نفذتها المحافظة منذ ستة شهور بتكليفات من الرئيس عبدالفتاح السيسي وكذلك في باقي المحافظات وتم فيها إزالة عدد كبير من التعديات وأخطرها نسف الأبراج المخالفة بمدينة بنها، وترك المسئولون عن تنفيذ هذه الحملة تعديات صارخة أخرى بقريتي باسوس وأبوالغيط.

    وبعد أن كشف تقرير خطير لوزارة الري بوجود 9 ألاف مخالفة تعدي على حرم نهر النيل بالقليوبية وتم إرسال هذا التقرير إلى اللواء محمود عشماوي محافظ الإقليم الذي أبدى انزعاجه من هذا الرقم المخيف وقرر على الفور تنفيذ عدة حملات يومية وقاد بعضها بنفسه في إزالة العديد من هذه التعديات في القناطر الخيرية وبنها وكفر شكر، كما قرر المحافظ أن تستمر هذه الحملات حتى نهاية شهر ديسمبر الحالي.

    جدير بالذكر أن بعض المخالفين قاموا بردم أجزاء من النيل وبيع هذه المساحات لبعض الأشخاص وإقامة مباني ومخازن عليها.

    ولكن يبقي السؤال الذي طرحه الأهالي في المرة الأولي وطرحوه حاليا لماذا لم يتم إزالة التعديات الصارخة المقامة على حرم نهر النيل خاصة في قرية باسوس؟ هل أصحاب هذه التعديات من أصحاب النفوذ فوق القانون؟!

    وتبقي الإجابة عند اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية حتى يصبح الجميع أمام القانون سواء، وكما قال هو لأعضاء حملات الإزالة عليهم تنفيذ قرارات الإزالة المخالفة مهما كان المخالف كبيرا أم صغيرا أو مسئولا أو صاحب جاه.