المسعود: مكاسب مستحضرات التجميل المغشوشة تفوق تجارة المخدرات

النائب محمد المسعود عضو مجلس النواب
النائب محمد المسعود عضو مجلس النواب

حذر النائب محمد المسعود عضو مجلس النواب من خطورة تصريحات محمود الدجوى رئيس شعبة الكوافير باتحاد الغرف التجارية التى أكد فيها أن 80% من مستحضرات التجميل بالسوق المصرى "مغشوشة"، وتتسبب فى كثير من الأمراض السرطانية وبالأخص مستحضرات كرياتين "فرد الشعر" وأن الكثير من هذه المنتجات يأتى عن طريق التهريب، بالإضافة إلى ما يتم تقليده بمصانع "بير السلم".

وطالب " المسعود " فى طلب إحاطة قدمه للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب لتوجيهه الى وزيرى الصناعة والتجارة والصحة والسكان باحكام الرقابة على مصانع إنتاج هذه المستحضرات وأماكن بيعها خاصة أن هناك العديد من البلاغات التى تم تقديمها لجهاز حماية المستهلك والأجهزة المعنية، لضبط هذه المنتجات إلا أن الاستجابة بطيئة جدا ولا تتناسب مع حجم الإغراق الموجود بالسوق حاليا وأن الحكومة لاتتحرك لإنقاذ المواطنين من مخاطر هذه الكارثة.

كما طالب المسعود بالحد من قيام بعض الصيدليات الكبرى بالترويج لهذه المنتجات على الرغم من خطورتها على الصحة العامة ، لما تحتويه من مواد مثل الفورمالين بنسب تفوق 50 أمثال النسبة المسموح بها من منظمات الصحة العالمية، وتتسبب فى كثير من الأمراض الخبيثة، مشيرا الى ان منطقة العتبة والموسكى تعتبر المركز الرئيسى لبيع هذه المنتجات، ويتم التوزيع منها على باقى مناطق الجمهورية طبقا لما تردد فى وسائل الإعلام وايضا تردد إن تصنيعها يتم بمصانع بئر السلم فى المطرية وعين شمس، لمكاسبها الخيالية التى تفوق مكاسب تجارة المخدرات، حيث يتم تكلفة زجاجة منتجات الفرد من الكرياتين أو البروتين لفرد الشعر بما لايزيد عن 100 جنيه وتباع بـ 2000 جنيه، وتأتى أيضا عن طريق التهريب البرى وخاصة منطقة السلوم، التى يدخل منها أكبر كميات من تلك المنتجات بالشاحنات إلى مصر.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم