وزير خارجية فرنسا يدين استهداف المصلين بشمال سيناء

وزير الخارجية الفرنسي جون ايف لودريان
وزير الخارجية الفرنسي جون ايف لودريان
 أكد وزير الخارجية الفرنسي جون ايف لودريان أن المسلمين في معظم الأحيان هم أول ضحايا الإرهاب، مدينا مجددا الهجوم الإرهابي على مسجد الروضة بشمال الذي استهدف المصلين أثناء صلاة الجمعة أمس.

وقال لودريان - في تصريح اليوم من الصين، حيث يقوم بزيارة حتى غد الأحد - إنه نقل لوزير الخارجية سامح شكري تأثر فرنسا ووقوفها بجانب مصر في مواجهة هذه المأساة ، لافتا إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يضرب فيها الإرهاب مسلمين الذين هم في معظم الأحيان أول ضحايا الإرهاب.

وأكد أن اختيار هذا المسجد يعكس وحشية الإرهاب والإرهابيين، مذكرا بالهجوم الذي استهدف الأقباط العام الماضي.

واعتبر وزير الخارجية الفرنسي أن أسلوب تنفيذ العملية والمكان يشيران إلى مسؤولية مجموعة تابعة لداعش عن هذا الهجوم ، لافتا إلى أن الأراضي التي خسرها التنظيم الإرهابي لا تعني تراجعه عن رغبته في الإضرار بالأمن والتوازن العالمي ، ودعا المجتمع الدولي إلى التزام أعلى درجات اليقظة.




 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي