مهران عن "بلهارسيا شيرين": نكتة سياسية.. والقانون لا يعاقب عليها

أحمد مهران
أحمد مهران

صرح د. أحمد مهران، مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، بأن أزمة الفنانة شيرين عبد الوهاب، الأخيرة بعد تداول فيديو لها اعتبره عدد لا يستهان به إساءة لمصر ممثلة في نهر النيل؛ نكتة سياسية، لها مغزى، يخفي بداخله رأيًا سياسيًا عن ملف من أهم وأخطر الملفات الإفريقية؛ وهو ملف المياه ونهر النيل، وعلاقته بسد النهضة.

وأكد مهران، في تصريحات خاصة لـ"بوابة أخبار اليوم" أن أزمة شيرين، تعد جريمة سياسية، وليست قانونية وذلك لأسباب تتعلق بأن تصريحها حول مياه نهر النيل، وأنها تسبب الإصابة بالبلهارسيا، وإن كان يحمل طابعًا فكاهيًا إلا أنه من الناحية القانونية لا يشكل جريمة قانونية لعدة أسباب؛ أولا: تقرير من أي معمل لتحليل المياه سيؤكد صحة ما قالته شيرين، وثانيا: توافر شرط حسن النية فيا ساقته، وثالثا: انتفاء تعمد الإساءة لأنها لم تتحدث عن مصر، وتحدثت عن الماء، والماء قادم من المنبع أي إثيوبيا، وهي لم تذكر اسم مصر.

وأوضح مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، أن تاريخ شيرين، الفني يؤكد حبها وانتماءها للدولة المصرية، وولاءها للنظام السياسي الحالي، ومن ثم لا يوجد في القانون المصري نصًا يجرم النكتة السياسية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم