تجربة نجاح «الغارمين» أمام منتدى شباب العالم

عقدت مؤسسة مصر الخير "قطاع الغارمين"، ورشة عمل موسعة لعرض تجربة شباب برنامج الغارمين، وذلك بحضور عدد من الغارمين المفرج عنهم، حيث شهدت الورشة عرضا عن نجاح تجربة الشباب بالمساهمة في الإفراج عن 50 ألف غارم وغارمة.

وتم عرض "فيلم قصير" عن طريقة العمل لبرنامج الغارمين، والهيكل التنظيمي للبرنامج، وطريقة تنفيذ الأبحاث التي يتم إجراؤها حتى لحظة الإفراج عن الغارمين.

وقالت سهير عوض، مدير برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير، إن البرنامج يهدي تجربة نجاح الشباب به إلى المنتدى العالم للشباب المقرر انعقاده يوم السبت المقبل برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، موضحة أن برنامج الغارمين بدأ تحديدا في فبراير عام 2010 من خلال 7 شباب فقط في القطاع.

وكشفت عوض، خلال كلمتها في فعاليات ورشة العمل، أن البرنامج بدأ من 2010 بالإفراج عن 45 غارم وغارمة، حتى تم التوصل الآن للإفراج عن 50 ألف غارم وغارمة في 2017. 

وأضافت: "لم نكن نتوقع الوصول لهذا الرقم، والسر هنا في نواة عمل البرنامج وهم الشباب الذين لم يكن يتخطى عددهم 7 شباب، حتى أصبحوا 47 شاب وشابة".

ونوهت سهير عوض، أن الهيكل التنظيم لعمل البرنامج، يتم من خلال إجراء أبحاث على الغارم أو الغارمة، والكشف عن القضايا في المحاكم، والسجون للتأكد من القضايا المسجون بها، قائلة: "الشباب عندهم فكر  متقدم في العمل، وأحييهم، وأدعو الوزارات والشركات الخاصة أن يستخدموا الشباب كطاقة وكنواة لعملهم".

وكشفت مدير برنامج الغارمين، عن أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، من أبرز المتبرعين والمشجعين والداعمين لقطاع الغارمين.

وأشارت عوض، إلى تجربة ناجحة من أحد الغارمين المفرج عنهم والذي أقام مشروع مخبز صغير بعد خروجه من السجن، قائلة: "الغارمين المفرج عنهم لديهم ولاء لرد الجميل، وعدد منهم يتبرع من أرباح مشاريعهم للإفراج عن غيرهم، وهذه رسالة سامية منهم".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم