بعد 47 عامًا من التحليق في الجو.. «بوينج 747» تستعد للتقاعد

صورة مجمعة
صورة مجمعة

بعد شعبية واسعة على مستوى العالم، تستعد طائرات بوينج 747 للخروج من الخدمة واحدة تلو الأخرى، بعدما قرر عدد من شركات الطيران إحالتها للتقاعد، خصوصًا بعد إعلان شركة بوينج في أغسطس عام 2016 إيقاف تصنيعها.

أول رحلة
حلقت بوينج 747 في السماء لأول مرة رسميًا عام 1970؛ حيث اشتهرت باسم جمبو جيت، وهي واحدة من أكثر الطائرات النفاثة شهرة في العالم، وتربعت لأكثر من 35 عاما كصاحبة رقم قياسي لا ينافسها فيه أحد من ناحية الحجم.

ويمكن لهذه الطائرة حمل 524 راكبًا وهي ذات طابق ونصف الطابق، ويمكنها التحليق على ارتفاعات عالية وبسرعة تصل إلى 1041 كلم في الساعة ولمسافة 13446 كلم متواصلة دون الحاجة لإعادة التعبة بالوقود، وهذه المسافة تكفي للطيران من هونج كونج إلى نيويورك بدون توقف.

وفي عام 1989 طارت إحدى نسخها من لندن إلى سدني بدون توقف في رحلة قطعت خلالها 18000 كلم واستغرقت 20 ساعة و9 دقائق، إلا أن تلك الرحلة لم يكن بها لا ركاب ولا شحنة.

أشهر الحوادث 
القليل جدا من حوادث هذه الطائرة نتج عن أخطاء فنية في صناعة الطائرة، وحتى أكتوبر عام 2015 تعرضت هذه الطائرة لـ131 حادثا نتج عنها وفاة 3718 شخصًا.

لوكربي
 ارتبط هذا الطراز بقضية لوكربي، وهي قضية جنائية ترتبت على سقوط طائرة ركاب أمريكية تابع لشركة طيران بان أمريكان أثناء تحليقها فوق قرية لوكربي في اسكتلندا سنة 1988.

 ففي يوم الأربعاء 21 ديسمبر 1988، انفجرت الطائرة بوينج 747، أثناء تحليقها فوق قرية لوكربي، الواقعة في مدينة دمفريز وجالواي الاسكتلندية غربي إنجلترا، ونجم عن الحادث مقتل 259 شخصاً هم جميع من كان على متن الطائرة و11 شخصاً من سكان القرية حيث وقعت.

وعقب إجراء تحقيق مشترك في القضية، امتد ثلاث سنوات من قبل شرطة دامفريز وغالواي و‌مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "إف بي آي"، أصدرت أوامر بالقبض على اثنين من الرعايا الليبيين في نوفمبر 1990، وفي عام 1999، قام الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي بتسليم الرجلين للمحاكمة في كامب زايست، هولندا بعد مفاوضات مطولة وعقوبات الأمم المتحدة.

وفي عام 2001، حكم على ضابط الاستخبارات الليبية عبد الباسط المقرحي بالسجن مدى الحياة بعد إدانته بـ270 تهمة قتل فيما يتصل بالتفجير، وفي أغسطس 2009، أفرجت عنه الحكومة الاسكتلندية لأسباب إنسانية بعد إصابته بسرطان البروستاتا، وتوفي في مايو 2012، بعد أن كان الشخص الوحيد الذي تمت إدانته بالهجوم، وقد أكد باستمرار على براءته.

ثم في عام 2003، قبل القذافي المسؤولية عن تجفير لوكربي ودفع تعويضات لأسر الضحايا، رغم أنه أصر على أنه لم يعطي الأمر بالهجوم خلال الحرب الأهلية الليبية عام 2011، وادعى مسئول حكومي سابق أن الزعيم الليبي شخصيًا أمر بالتفجير، رغم أن هذا قد تم نفيه في وقت لاحق.

أسوأ حادث طيران
في 27 مارس 1977 تصادمت طائرتان من هذا النوع مع بعضهما بسبب الضباب، وأدى ذلك لمقتل 583 راكبا، ويعرف هذا الحادث بكارثة تنيريف وحتى هذه اللحظة يعتبر هذا الحادث أسوأ حادث في عالم الطيران نتج عنه أكبر عدد من الوفيات.

وفي 12 أغسطس 1985 فقد قائد طائرة يابانية السيطرة وتحطمت الطائرة مودية بحياة 520 راكبا، ويعتبر ذلك الحادث أسوأ حادث لطائرة واحدة. 

جارودا إندونيسيا
أعلنت شركة الطيران الإندونيسية جاردوا إندونيسيا، تقاعد بوينج 747، من الخدمات التجارية، وكانت أخر رحلة تجارية للطائرة 6 أكتوبر الجاري من المدينة المنورة إلى ماكاسار، وكانت انضمت إلى أسطولها عام 1994.

إيفا تايوان 
أعلنت شركة إيفا للطيران في تايوان، تقاعد بوينج 747، في أغسطس الماضي، بعد رحلتها الأخيرة من هونج كونج إلى مطار تايبيه تاويوان الدولي.

الخطوط الأمريكية 
أعلنت جميع خطوط الطيران الأمريكية أنها سوف تحيل طائرات بوينج 787 إلى التقاعد هذا العام.

وقررت شركة الخطوط الجوية المتحدة إحالة بوينج 747 للتقاعد، وستكون أخر رحلة في 7 نوفمبر المقبل بعد أن انضمت إلى أسطولها في يوليو 1970، وستكون أخر رحلة من سان فرانسيسكو إلى هونولولو، ومقاعد رحلة وداع بوينج 747، بيعت في أقل من ساعتين، وتجري الطائرة رحلتها الدولية النهائية في 29 أكتوبر من سيول إلى سان فرانسيسكو.

وبدأت خطوط دلتا الجوية الأمريكية، في تقاعد بوينج 747، من الخدمة، الشهر الماضي بعد أن حلقت الطائرة من طوكيو ناريتا إلى هونولولو، وتتوقع شركة الطيران الأمريكية أن تتقاعد ما تبقى من الطراز  بحلول نهاية عام 2017.

الخطوط الأسترالية
تخطط  شركة الطيران الرسمية الأسترالية كانتاس، لمواصلة الاستفادة من طائراتها الجامبو الستة B747-400E، ولكن هذا لا يمنعها من تقاعدها B747-400s على مدى السنوات القليلة المقبلة، وبدأ تقاعد طائراتها من طراز B747-400s في أغسطس الماضي.

الخطوط الفرنسية 
أعلنت الخطوط الجوية الفرنسية، تقاعد بوينج 747، في يناير 2016 بعد أكثر من 45 عاما من الخدمة.

الخطوط السنغافورية 
أعلنت الخطوط الجوية السنغافورية  تقاعد بوينج 747 في عام 2012، وكانت أخر رحلتها من سنغافورة إلى هونج كونج بعد أن كانت في أسطولها لمدة 40 عاما.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم