بروتوكول مصري ألماني يمنح الزمالة لـ28 طبيبًا في القسطرة العلاجية

تحتفل الأكاديمية المصرية لجراحة الأوعية الدموية، اليوم الخميس 26 أكتوبر، بتخريج 28 طبيبًا مصريًا وعربيًا، من الزمالة الألمانية في القسطرة العلاجية للأوعية الدموية الطرفية وفقاً لبروتوكول التعاون بين كل من جامعتي كيل وكولن، والقاهرة.   

وصرح أستاذ جراحة الأوعية الدموية بكلية الطب جامعة القاهرة د.محمد شرقاوي، أن بروتوكول التعاون بين الجامعات الألمانية وجامعة القاهرة يدخل عامه الثامن، ويهتم بالعلاج بالقسطرة للشرايين الطرفية وأهمها علاج القدم السكري وتجنب إصابتها والحد من نسبة بترها.

وقال إن السبب الرئيسي لمشاكل القدم، هو اعتلال أعصاب قدم مريض السكري، مما يؤدي إلى فقدان الإحساس فيهما وعدم الشعور بألم عند تعرضهما لأي خدش أو جرح فتحدث التقرحات. 

ويزيد من المشكلة أن قدمي مريض السكري تتعرضان لضعف التغذية بالدم نتيجة ضيق أو انسداد الشرايين المغذية للقدمين كما إن ضعف المناعة لدى مريض السكري يشكل سبباً آخر يؤدي إلى حدوث الالتهابات المتكررة والتقرحات المزمنة التي يصعب التئامها كما تؤدى الطرق المتبعة في علاج التقرحات إلى استحالة التئامها نتيجة عدم دراية المعالجين بخطورة ما يفعلونه مؤكدًا أن أكثر من 90% ممن بتروا ساقهم كان يمكنهم تجنب البتر والتئام قرح أقدامهم .

وحول برتوكول التعاون المصري الألماني أكد د. شرقاوي أن هذه الاتفاقية لأي طبيب حاصل على درجة الماجستير أو الدكتوراه فى جراحة الأوعية الدموية أو  القلب أو الأشعة التداخلية الحصول على درجة الزمالة والتي تمنح لأمثالهم الألمان المسجلين في نقابة الأطباء الألمانية.

وأشار إلى أن الشهادة معتمدة من الاتحاد الأوروبي للاعتمادات الطبية ونقابة الأطباء ووزارة الصحة في شمال ألمانيا وجامعتي كيل وهامبرج، وبالتالي فهي نقلة طبية كبيرة للأطباء المصريين في طريق التقنية الحديثة لعلاج الأوعية الدموية الطرفية والحد من البتر لمرضى السكر.

يشهد الحفل حضور د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي ، والدكتور أحمد عماد وزير الصحة، ورئيس جامعة القاهره وعميد طب القاهرة.

ومن الجانب الألماني يحضر الحفل يوليوس جيورج لوي السفير الألماني بالقاهرة، وأساتذة من جامعة كولن وكيل بألمانيا، ولفيف من أساتذة الطب في مصر والعالم العربي.

ترشيحاتنا

ط§ظ„ط¨ظ†ظƒ ط§ظ„ط²ط±ط§ط¹ظٹ

إصدارات أخبار اليوم