وزير الصحة يغير مسمى 5391 وحدة صحية لمراكز رعاية أولية

 وزير الصحة والسكان د.أحمد عماد الدين راضي
وزير الصحة والسكان د.أحمد عماد الدين راضي


أصدر وزير الصحة والسكان د.أحمد عماد الدين راضي، قراراً وزارياً ينص على تعديل مسمى منشئات الرعاية الصحية الأساسية الموجودة في جميع محافظات الجمهورية، إلى مراكز الرعاية الصحية الأولية.
وأوضح وزير الصحة والسكان، أن يعد من الخطوات الأولى لتطبيق قانون التأمين الصحي الشامل، حيث أن منشئات الرعاية الصحية الأساسية تقدم الخدمات الصحية في المناطق الحضارية، وكانت تسمى "مكتب الصحة، وعيادة شاملة الأحياء بالحضر، ورعاية طفل، ومركز حضري، ومركز صحة أسرة"، بينما تسمى في المناطق الريفية، "مركز وحدة صحة الأسرة"، لافتاً إلى أنه أصدر هذا القرار الوزاري لتوحيد جميع هذه الأسماء إلى مراكز الرعاية الصحية الأولية بعد حدوث لغط كبير في مسمياتهم عند الجمهور ، مشيراً إلى أن عددهم أصبح 5391 مركز.
 وأشار زير الصحة والسكان إلى أن جميع هذه المراكز ستقدم خدمات موحدة، وهي خدمات الرعاية الصحية الأولية سواء في التعامل مع حالات الطوارئ والعاجلة أو إجراء الجراحات البسيطة، وخدمات الأطفال كالتطعيمات ومتابعة النمو والتطور، وخدمات مقدمة للمرأة من متابعة للحمل والولادة الطبيعية وتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية، بالإضافة إلى الخدمات الدوائية.
 وتابع أن المراكز تقدم خدمات الصحة العامة كمقاومة الأمراض المعدية وناقلات الأمراض، وخدمات مكتب الصحة من تسجيل للمواليد والوفيات والترصد، والتثقيف الصحي وخدمات الأسنان، الوقائية منها والعلاجية، وخدمات الأشعة التشخيصية والسونار ورسم القلب والتحاليل، بالإضافة إلى وجود أخصائيين لتخصصات الباطنة والأطفال والنساء والولادة وطب الأسرة وخدمات الولادة الطبيعية.
 
وأضاف وزير الصحة والسكان أن مراكز الرعاية الصحية الأولية ستقدم خدمة الإحالة إلى المستشفيات، وذلك للمرضى الذين يحتاجون إلى خدمة أعلى من الناحية الطبية كإجراء جراحة أو تدخل علاجي.
 
وكشف وزير الصحة والسكان أن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة سيكون بها 3 مستويات، تبدأ بالخدمة الأولية، وهي خدمات الرعاية الصحية الأولية التي تم ذكرها مسبقاً، والمستوى الثاني هو الخدمة الثنائية التي ستقدم بالمستشفى وتقوم على تشخيص المرض وصرف العلاج للحالات المحولة من الخدمة الأولية، بينما يتمثل المستوى الثالث في تقديم الخدمات المتخصصة والمتقدمة مثل عمليات زراعة الأعضاء والقلب المفتوح، والتي تقدم من خلال المستشفيات والمراكز التخصصية. 

ترشيحاتنا