غادة والي: أفضل طريقة للرد على الإرهاب الغاشم أن نكون أفضل

أطفال بلا مأوى
أطفال بلا مأوى

قالت وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي ، إن اليوم حزين على مصر لأنها فقدت أبناءها الشهداء فأن أفضل طريقة للرد على الإرهاب الغاشم هي أن نكون أفضل "

 جاء ذلك خلال افتتاحها بيت العبور لأطفال بلا مأوى بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني متمثلة في مؤسسة فيس البلجيكية والقطاع الخاص متمثلا في وادي دجلة.

ووجهت الشكر إلى فلافيا شو جاكسون رئيسة ومؤسسة منظمة فيس البلجيكية، وحسن المستكاوي المتحدث الرسمي باسم أندية وادي دجلة. 


وتفقدت والي والضيوف أعمال التجديدات التي تضمنت أعمال البنية التحتية شاملة المبنى والذي تبلغ مساحته ألف متر تقريبا بتكلفة مالية زادت عن 3 ملايين ونصف  ويتسع لنحو50 طفلا في المرحلة العمرية من 6 إلى 18 سنة ، حيث تمت أعمال التطوير وفق معايير الجودة والحياة الصحية الملائمة لاستقبال الأطفال و تم تزويد الدار بالمعدات والأثاث الذي يتماشى واحتياجاتهم والبرامج الخاصة بهم ومطبخ وعيادة طبية وغرف مذاكرة للدروس، وقد تبادلت الوزيرة الحديث مع الأطفال والمدرسين الذين كانوا يساعدون الأبناء في مذاكرة دروسهم مثل اللغة الانجليزية والعلوم.


ووجهت والي كلمة للأطفال ،قائلة أنها فخورة بهم مرددة :" نحبكم جداً ودورنا أن نحميكم وليس الأمر تطوير المبنى فقط وإنما تكوين المشرفين والأخصائيين لتقديم الدعم لكم  ودوركم بالمثل أن تسمعوا كلام مدرسيكم ومدربيكم..خلي بالكم من بيتكم ومن بعضكم البعض".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم