ننشر نص كلمة قائد القوات البحرية في عيدها الخمسين

القوات البحرية في عيدها الخمسين
القوات البحرية في عيدها الخمسين

ألقى قائد القوات البحرية الفريق أحمد خالد كلمة، بمناسبة الاحتفال بالعيد الخمسين للقوات البحرية. 


"بوابة أخبار اليوم" تنشر نص كلمة قائد القوات البحرية .. وإلى نص الكلمة:



نحتفل في هذا اليوم العظيم من أيام قواتنا البحرية وبكل الفخر والاعتزاز بالذكرى الخمسين لأروع نصر بحري شهدته المنطقة.


ذلك النصر الذي حققه رجال قواتنا البحرية يوم الحادي والعشرين من أكتوبر عام 1967.


لقد كان ذلك اليوم أكبر برهان على قوة وعزيمة رجال قواتنا البحرية. يوم أن قامت لنشات الصواريخ بملحمة بحرية استطاعت فيها أن تلقن العدو درساً قاسياً بإغراق أكبر وحدة بحرية له أمام سواحل المدينة الباسلة (بورسعيد).


لقد امتزجت في ذلك اليوم إرادة أبطال القوات البحرية بصبر وعزيمة الشعب المصري العظيم الذي رفض الهزيمة ليجعل من هذا اليوم يوم المجد والعزة والكرامة يوم الشرف والفخر ويوم رد الاعتبار إيذاناً ببدء مرحلة جديدة من البذل والعطاء.


وإنه لمن دواعي الشرف أن يتزامن هذا الاحتفال مع أعياد مصر والقوات المسلحة بنصر أكتوبر المجيد الذي أعاد لمصر مجدها ورفعتها وأرضها بقوة وعزيمة الرجال وتوفيق الله عز وجل.


إن التطوير غير المسبوق الذي تشهده مصرنا الغالية في كل المجالات وفى وقت متزامن بخطى واسعة وفى ظل حربها الضروس ضد الإرهاب، وقد امتد هذا التطوير لقواتنا البحرية بدعم غير مسبوق ومتابعة غير عادية من القيادة السياسية والقيادة العامة للقوات المسلحة أثمرت عن العديد من الإنجازات كان أبرزها:  


- تنفيذ خطة شاملة لتطوير المكون البشرى لقواتنا البحرية على أسس علمية حديثة وبالتعاون مع خبرات علمية محلية ودولية فعلى مدى العامين الماضيين قمنا بإرسال العديد من رجال وأطقم القوات البحرية للتدريب بالخارج لرفع قدراتنا في مجال العامل البشرى 


- أما في مجال البنية التحتية فقد تم تطوير البينة التحتية للقوات البحرية ليفي بمطالب جميع الوحدات البحرية الحديثة حتى مستوى حاملة مروحيات وكذا تطوير رافع السفن ليكون قادراً على دعم جميع وحدات أساطيل القوات البحرية


- إنشاء أسطول جنوبي قوى بمنشآت وبنية تحتية وقوة مقاتلة فعالة تضم ألوية بحرية جديدة وقوات خاصة بحرية تفي بمطالب الأشكال المتعددة للحرب البحرية الحديثة وقادرة على التصدي للتهديدات النمطية وغير النمطية في المسرح 


- إنشاء قواعد بحرية جديدة وفق أحدث ما وصل إليه العالم في مجال تصميم وإنشاء القواعد العسكرية والتي تفي بمتطلبات الفرد المقاتل والوحدة البحرية الحديثة


- إنشاء أبراج مزودة بمنظومات متكاملة تحقق تأمين الحركة الملاحية ومتابعة حركة السفن في نطاق القواعد البحرية


- تنفيذ خطة متكاملة لتطوير الدعم الإداري والفني للقوات البحرية


- انضمام عدد كبير من الوحدات البحرية من مختلف الطرازات والحمولات بداية من القوارب الهجومية طراز (ريب ) وحتى حاملات المروحيات طراز ميسترال تم تدبير بعضها من الخارج وتم تصنيع بعضها من خلال برامج تصنيع مشترك كما تم تصنيع بعضها بالإمكانيات الذاتية للقوات البحرية وهى : 


- حاملة المروحيات فرنسية الصنع طراز (ميسترال) والتي سميت (أنور السادات) نسبة إلى بطل الحرب والسلام وصاحب قرار العبور الرئيس الراحل محمد أنور السادات والتي لها قدرات عالية في إدارة العمليات القتالية البحرية والبرية والجوية بالإضافة لإمكانياتها في تقديم الدعم الطبي والقيام بتقديم المساعدات الإنسانية والإخلاء.


-الغواصتين ألمانيتين الصنع رقمي (41) و(42) طراز (209 /1400) واللتان تعتبران من أحدث الغواصات التقليدية في العالم 


- الفرقاطة (الفاتح) طراز (جوويند) والتي أتت تتويجاً لمشروع تصنيع مشترك مع الجانب الفرنسي يهدف إلى بناء قاعدة صناعية بحرية قوية ونقل خبرات وتكنولوجيا حديثة مكنت مصر من بناء أول فرقاطة على أرضها منذ توقف دام أكثر من مائة وخمسون عاماً حيث يتضمن المشروع بناء عدد من الفرقاطات من نفس الطراز تم الوصول لمراحل متقدمة في بنائها بشركة ترسانة الإسكندرية على بعد مئات الأمتار من مكاننا هذا.


- تدشين  عدد(2)لنش مرور ساحلي (28) متر نتاج برنامج تصنيع مشترك مع الجانب الأمريكي تضمن عدة لنشات يتم تصنيعها بالشركة المصرية لإصلاح وبناء السفن.


وبهذه المناسبة أرسل تحية فخر وإعزاز وعرفان لرواد القوات البحرية وقادتها المخلصين لما بذلوه من جهد وعمل مخلص دءوب طوال رحلة عطائهم بالقوات البحرية كما أحيى شهدائنا الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم الطاهرة ودمائهم العطرة فى سبيل إعلاء ورفعة هذا الوطن المفدى.


نعاهد الله والوطن أن يظل أبطال القوات البحرية أوفياء مخلصين مدافعين عن سواحلنا ومياهنا الطاهرة رافعين علم مصر خفاقاً عالياً.


عاشت مصر قوية أبية وحرة


وتحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم