"الألمان والطليان" يتنافسون على الموسم السياحي الشتوي بمصر

أرشيفية
أرشيفية


بعد ركود شهده القطاع السياحي منذ سنوات يأتي انفراجة كبيرة في الموسم الشتوي القادم  2018.

السوق الألماني والبريطاني 

وأكدت شركة الخطوط الجوية الألمانية "روت جوني" على تسيير رحلات إلى نصر لتصل إلى 144 رحلة بعد ما كانت 170 رحلة.

وأضافت الشركة، أن الحجوزات الطيران لمصر سوف يتضاعف بداية من نوفمبر المقبل، وسوف يشهد عدد الرحلات الجوية إلى شرم الشيخ، والغردقة، ومرسى علم، زيادة ملحوظة ليصل عدد الرحلات إلى 10 رحلات إلى شرم الشيخ أسبوعيا، و102 رحلة إلى الغردقة أسبوعيا، و26 رحلة إلى مرسى علم أسبوعيا في الموسم الشتوي المقبل.

ومن جانبها أعلنت وكالة السفر الدولية توماس كوك، أن يوجد زيادة كبيرة في عدد الحجوزات المصرية من قبل البريطانيين وخصوصا في الغردقة، ومرسى علم، والأقصر، وأسوان.

وتوقعت توماس كوك أن يصل عدد السياح لمصر 8 ملايين سائح هذا العام مقارنة بالعام الماضي الذي كان 4.5 مليون سائح العام الماضي.

السوق الإيطالي 


أسفر زيارة وزير السياحة إلى إيطاليا لمباركة رحلة العائلة المقدسة والمشاركة في معرض TTG Incontri السياحي  في إيطاليا عن تحسين  كبير في الصورة الذهنية  لمصر مما أدى إلى  زيادة كبيرة في حجوزات الإيطاليين إلى مصر في الموسم الشتوي المقبل.

وذكر المدير التجاري لشركة "air cairo" عصام عزب، أن سوف يبدأ رحلة أسبوعية طيران منتظم من ميلانو إلى شرم الشيخ تبدأ في 29 أكتوبر ورحلة أخرى أسبوعية طيران منتظم  من ميلانو إلى مرسى علم تبدأ 3 ديسمبر.

ومن جانبه، أكد عماد فتحي المستشار السياحي بروما، عن ارتفاع مؤشر حجوزات الطليان في الشتاء المقبل لـ 200% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، معلنًا عن عودة أكبر 5 منظمي رحلات إيطاليين للعمل بالسوق المصر.
وتوقع نادر جرجس منسق لجنة إحياء مسار العائلة المقدسة زيادة إقبال السياح الايطاليين لمصر خصوصا السياحة الدينية، متوقعا قدوم 2 مليون سائح لمصر.

الصحف العالمية 


نشر العديد من الصحف العالمية تقارير إيجابية حول زيادة عدد  السياح لمصر ورغبتهم في العودة إلى مصر بشكل كبير واهتمت الصحف الإيطالية بحدث اعتماد البابا الفاتيكان لرحلة العائلة المقدسة في مصر.

ورصدت صحيفة بريطانية " ايريش ايكسامنير"، أن السياح البريطانيون يرغبون في العودة إلى مصر هذا الشتاء و هذا ما أكدوا منظمي الرحلات البريطانيين.

وأوضحت الصحيفة، أن مصر جاءت في المرتبة الثانية على قائمة الوجهات السياحية الأسرع نموا في العالم حسب ما نشرته منظمة السياحة العالمية بالأمم المتحدة.

ونشرت الديلي ميل أن الاكتشافات الأثرية تساعد كثيرا في  تحسين صورة مصر في الخارج وتساعد  في إيرادات قطاع السياحي.

وأكدت أن الاستقرار الأمني والسياسي إلى تعيشه مصر ساعد كثيرا في تدفق السياحة من ألمانيا، سويسرا، فرنسا، والنمسا.









ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم