نجم: سنحول أعمال مؤتمر الإفتاء إلى برامج تناسب لغة العصر

قال د.إبراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية الأمين العام للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم إن أعمال مؤتمر الإفتاء هذا العام ستترجم إلى برامج عمل تناسب لغة العصر وتتماشى مع فهم الأجيال الجديدة ولغتهم.

وأضاف أنها تساهم بصورة عملية في الاستقرار المجتمعي في أنحاء العالم باعتبار أن الفتوى الشاذة مسؤولة عن جزء من الاضطراب الحادث في العالم، وأن أعمال المؤتمر ستتحول إلى برامج عمل قابلة للتطبيق بمجرد انتهاء المؤتمر وستشرف عليها لجنة من الأمانة. 

وأوضح الأمين العام أن الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم ستعمل على تحويل الجهد العلمي لمؤتمر الأمانة هذا العام - والذي جاء تحت عنوان "أهمية الفتوى في استقرار المجتمعات" - إلى برامج تستفيد منها كافة المؤسسات والمدارس والجامعات على مستوى العالم.

وأوضح أن الأمانة تمثل مؤسسة جامعة لعلماء ومؤسسات إفتائية من كافة أنحاء العالم، تعمل على دراسة القضايا والمستجدات، مضيفًا أن العالم الإسلامي كان بحاجة ماسة إلى وجود بوتقة جامعة تجمع العلماء وذوي الرأي من التخصصات المختلفة لتبادل الخبرات وتوحيد الجهود والاجتهادات حول القضايا العالمية الهامة وف مقدمتها مواجهة التطرف والإرهاب على المستوى الأهم والأخطر ألا وهو المستوى الفكري والديني، وهذه الأمانة وفرت هذه المظلة التي يجتمع حولها كوكبة من علماء الدنيا لدراسة قضايا الأمة الإسلامية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم