اليونسكو ترحّب بمنح «نوبل للسلام» لحملة القضاء على الأسلحة النووية

اليونسكو
اليونسكو

رحبت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) إيرينا بوكوفا- الجمعة 6 أكتوبر- بمنح جائزة نوبل للسلام للحملة الدوليّة للقضاء على الأسلحة النوويّة (آيكان).


وقالت بوكوفا- في بيان بهذه المناسبة- "تمثّل هذه الخطوة دعوة واضحة لتحمّل المسؤولية العالمية وضرورة تعزيز الدبلوماسية من أجل السلام".

وأضاف البيان "اليونسكو تهنئ الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية لحصولها على جائزة نوبل للسلام، وتؤكد التزامها بتجديد جهودها لنشر الدروس التي قدّمها لنا التاريخ وبناء حصون السلام في عقول البشر عقول البشر رجالاً ونساءً".

تجدر الإشارة إلى أنّ اليونسكو تأسست في أعقاب الحرب العالميّة الثانية التي كانت المرّة الأولى والأخيرة التي تستخدم فيها الأسلحة النوويّة.

وقد أدرج النصب التذكاري للسلام في هيروشيما (قبة جينباكو) ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي عام 1996، بوصفه المبنى الوحيد الذي صمد في المنطقة التي انفجرت فيها أول قنبلة ذريّة يوم 6 أغسطس عام 1945.

كما يحتوي مقرّ اليونسكو على تمثال (تمثال ملاك ناجاساكي)، الذي أنقذ بأعجوبة بعد أن كان يزيّد في الأصل واجهة كاتدرائية "أوراكامي شودو" في ناجاساكي في اليابان. ويمثلان اليوم شهادة على أكثر القوى التي اخترعها الإنسان تدميراُ على الإطلاق، كما يجسّدان الأمل بإحلال السلام في العالم والقضاء نهائياً على كافة الأسلحة النوويّة. 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم