فوز الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية بنوبل للسلام

فازت الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية «ICAN» بجائزة نوبل للسلام لعام 2017.

وقالت ممثلة الجائزة بيريت ريس أندرسن إن منح الجائزة للحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية جاء بعد عملها للفت الانتباه إلى العواقب الكارثية المترتبة على أي استخدام للأسلحة النووية، بالإضافة إلى جهودها للوصول إلى حظر دولي للأسلحة النووية.

وستتسلم الحملة الجائزة في العاصمة النرويجية أوسلو يوم 10 ديسمبر المقبل، وتبلغ قيمتها 1.10 مليون دولار أمريكي.

وبحسب صحيفة الجارديان البريطانية فإن جائزة نوبل للسلام يتم منحها للشخص الذي قام بأكبر عمل ممكن من أجل تعزيز روابط الأخوة بين الأمم وتقليل الجيوش وعقد مؤتمرات السلام.

ومنحت الجائزة 66 مرة لشخص واحد فقط، بينما اقتسمها أكثر من شخص أو مؤسسة لـ29 مرة، ومرتين تم منحها لثلاثة أشخاص وهو العدد الأقصى للفائزين بالجائزة.

وكان من بين المرشحين للفوز بالجائزة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب البابا فرانسيس بابا الفاتيكان، ومنظمة القبعات البيضاء التي تعمل وسط الحرب في سوريا والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وكانت الباكستانية ملالا يوسفزاي هي أصغر الفائزات بالجائزة بعد ما حصلت عليها عند سن 14 عاما فقط، بينما نجحت 16 سيدة في الفوز بالجائزة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم