حكومة كتالونيا تعقد اجتماعا طارئا لبحث خطوات انفصال الإقليم


أعلنت حكومة إقليم كتالونيا أنها ستعقد اجتماعا طارئا لمناقشة الخطوات القادمة إزاء إعلان استقلالها عن أسبانيا عقب تصويت الملايين من شعب كتالونيا على استفتاء مصحوب باضطرابات وأسفر عن إصابة أكثر من 800 شخص.
وقالت حكومة كتالونيا إن النتائج الأولية لاستفتاء انفصال الإقليم عن أسبانيا أظهرت أن 90 % من الشعب الكتالوني صوت لصالح الانفصال، حسبما نقلت صحيفة "الجارديان" البريطانية.
وتعهد رئيس وزراء إقليم كتالونيا، كارلوس بيجمونت، بإعلان الاستقلال من جانب واحد عن أسبانيا في غضون 48 ساعة من انتصار الشعب الكتالوني في حالة التصويت بنعم لصالح استقلال الإقليم.
وأضاف بيجمونت أن حكومته سترسل، خلال الأيام القليلة المقبلة، نتائج التصويت إلى البرلمان الكتالوني، حيث تقع سيادة شعب كتالونيا، ليتخذ البرلمان إجراءاته تمشيا مع قانون الاستفتاء.
وأسفر الاستفتاء الذي بدأ التصويت عليه أمس الأحد، عن إصابة ما لا يقل عن 844 مدنيا كتالونيا و 33 من أفراد الشرطة بعدما داهمت قوات الشرطة الأسبانية مراكز الاقتراع في محاولة لوقف عملية التصويت.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم