الأمين العام للأمم المتحدة يقترح إستراتيجية جديدة لحل الأزمة الليبية

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، عن ثقته في إن الفرصة سانحة للتوصل إلى حل سياسي للوضع في ليبيا، مقترحاً إستراتيجية من 7 نقاط بهذا الشأن.

وذكرت وكالة الأنباء الليبية أن جوتيريس شدد خلال الاجتماع حول ليبيا بنيويورك على عدم وجود حل عسكري للأزمة، قائلا “إن العنف لن يُؤدي سوى إلى إضعاف الآمال في إحلال السلام، وتقويض المؤسسات وتدمير الإمكانيات الاقتصادية الضخمة لليبيا، وزعزعة الاستقرار في المنطقة".

وطرح جوتيريس إستراتيجية الأمم المتحدة لتحقيق هذه الأهداف، والتي تتضمن 7 أولويات رئيسية هي :إعادة تنشيط عملية سياسية شاملة استنادًا إلى التطورات الإيجابية الأخيرة، و بناء المصداقية مع الشعب الليبي، وتعزيز الترتيبات الأمنية وهيكلة الأمن القومي، وتنسيق المشاركة الدولية بما في ذلك الجهود التي تُبذلها الدول المجاورة لليبيا، بحيث تكون جميعها جزءاً من جدول أعمال مشترك واحد، و تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية، وتوفير السلع والخدمات من أجل تحقيق عائد حقيقي للسلام يلمسه الشعب، و دعم المهاجرين والتمسك بالمعايير الدولية طويلة الأمد بشأن الهجرة، سابعاً : تأمين الدعم الذي يمكن التنبؤ به للمساعدة الإنسانية .

وأضاف جوتيريس أن “ممثله الخاص سيسعى إلى توحيد وتوطيد مختلف المبادرات، وتشجيع الحوار نحو تشكيل حكومة وطنية موحدة، ووضع حد فوري للمؤسسات الموازية، وتوحيد المؤسسات العسكرية والأمنية” .

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم