استياء بين أصحاب النقابات المهنية بالمحلة بسبب أراض الصرف المغطى

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

سيطرت حالة من الغضب الشديد على مختلف النقابات المهنية بمدينة المحلة الكبرى، بعدما أشيع عن وقف تخصيص أرض الصرف المغطى، لإنشاء مقراتهم.
 
واجتمع ممثلو النقابات والأندية المخصص لهم الأراضي، داخل نقابة المحامين برئاسة د.محمود شحاتة عضو مجلس النواب، وبحضور نقيب المحاميين بالمحلة، وممثلين من نقابات المعلمين والتطبيقين ونقابة المعماريين، وممثل عن مجلس المدينة، وتم عرض جميع المستندات التي تم تخصيص الأرض بها وفحصها من قبل نقيب المحامين بالمحلة والذي أكد صحتها.
 
وأصدر المجتمعون بيانا، رفضوا فيه محاولات وقف تخصيص الأرض، وما أسموه محاولات ضعاف النفوس لابتزاز النقابات، لأغراض ومصالح شخصية.
 
وقال د.محمود شحاتة عضو مجلس النواب، إنه صدر قرارا من وزير الري والموارد المائية، بتخصيص قطعة أرض مساحتها 2500 متر مربع، لصالح عدد من الأندية والنقابات، كما تم تخصيص عدد من المحلات التجارية تحت مسمى أسواق "تحيا مصر"، لبعض الأهالي بذات المنطقة، بناء على إجراءات تراخيص صحيحة وقانونية.
 
وأضاف شحاتة، أن من بين النقابات الحاصلة على التخصيص نقابات المحامين، المهندسين، الزراعيين، أصحاب المهن الحرة المعروفة بـ "المعماريين "، المعلمين، نادي الصيد، ونادي 23 يوليو، ونادي الرياضات البحرية.
 
وأشار إلى أن هذه الأرض خُصصت من قبل وزارة الري للمنفعة العامة، وليس من حق أي جهة محلية بالمحافظة إلغاء هذه التراخيص.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم