بالفيديو .. أحد مسلمي الروهينجا: هناك محاولات للقضاء على المسلمين بميانمار

قال أستاذ الشريعة والقانون من مسلمي بورما "الروهينجا" د.عمر فاروق، إن مسلمي بورما ليس لهم علاقة بالإرهاب مشيرا إلى أن المسلمين تولوا مناصب وزارية في بورما منذ عام 1962 
وأضاف "فاروق" خلال لقائه في برنامج "كلام تاني" المذاع علي فضائية دريم أن هناك محاولات للقضاء على المسلمين في بورما حتى لا يكونوا أغلبية لأن ذلك يمنحهم فرصة في المشاركة السياسية، مشيرا إلى أن هناك تفاهم بين مسلمي بورما والجيش ولكن هناك بعض قيادات الجيش يسعون لتهجير مسلمي الروهينجا، مؤكدًا أنه لا يوجد طريق آخر سوى تدخل مجلس الأمن والأمم المتحدة في قضية مسلمي بورم
وشدد " فاروق" على أن هناك 12 ديانة في ميانمار وكافة أفرادها يحملون السلاح ولا تستطيع الحكومة اتخاذ أي إجراء ضدهم على عكس المسلمين الذين يتهمونهم بالإرهابيين. 





ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم