إيطاليا: لا غنى عن مصر في حل الأزمة الليبية

أنجيلينو ألفانو
أنجيلينو ألفانو

قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي أنجيلينو ألفانو، الثلاثاء 29 أغسطس، إن مصر "دولة لا غنى عنها" في ملف الأزمة الليبية.

ونقل التلفزيون الحكومي الإيطالي، مساء اليوم تصريحات لألفانو،"كشف فيها عن لقاء مزمع سيجمعه بنظيره سامح شكري، في سبتمبر المقبل".

وذكر: "مصر طرف لا غنى عنه في حل الأزمة الليبية، ولهذا سأجري لقاءً مع وزير الخارجية سامح شكري منتصف سبتمبر".

وأضاف أنه خلال الاجتماع الذي سيعقد في العاصمة البريطانية لندن، حول ليبيا، الشهر المقبل؛ "سأجدد التأكيد على ضرورة توحيد جهود الأمم المتحدة، ولا سيما تلك التي يقوم بها المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة" وسيكون لقاء الوزيرين، الإيطالي والمصري، الأول منذ قرار روما، قبل أسبوعين، إعادة سفيرها إلى القاهرة، جامباولو كانتيني.

وقال ألفانو: "أنا واثق من أن إعادة السفير كانتيني إلى القاهرة ستسهم في تكثيف الحوار مع مصر".

وفي الشأن الليبي قال: "نحن نعترف، مثل سائر المجتمع الدولي، بحكومة الوفاق الوطني (في طرابلس)، لكننا كنا أيضًا في طليعة من قال بضرورة لعب الجنرال خليفة حفتر دورًا في حل الأزمة".

وتابع: "نحن من ناحية نيّسر الحوار بين الجهات الفاعلة الليبية الأكثر تأثيرًا، بما في ذلك المجتمعات المحلية والقبائل، ومن ناحية أخرى، نريد أن نضع ليبيا بعيدًا عن الأزمات الإقليمية.

‎وأشار أن ليبيا أصبحت أكثر أمنًا بعد هزيمة تنظيم داعش الإرهابي، مطلع العام الجاري، "إلا أن الإرهاب لم يتم القضاء عليه تمامًا في البلاد، لا سيما مع خطر قدوم مقاتلين أجانب من سوريا والعراق.



ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم