التحرير الفلسطينية: قضيتنا ليست أولوية لدى إدارة ترامب

  


اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، أنه لا مؤشرات تدلل على أن زيارة الوفد الأمريكي إلى فلسطين المقررة نهاية الشهر الجاري ستحدث نقلة نوعية في موقف ودور الإدارة الأمريكية من عملية السلام.
وقال مجدلاني في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية صباح اليوم الاثنين 21 أغسطس، إنه لا معنى لأي جهد أمريكي ما لم يرتكز على حل الدولتين ووقف الاستيطان كأساس لأي عملية سياسية، مبينا أن جهد الإدارة الأمريكية يرتكز على قضايا جزئية وثانوية وليس على القضية الجوهرية المتمثلة بإنهاء الاحتلال وفق قرارات الشرعية الدولية.
وأضاف أن القضية الفلسطينية ليس لها أولوية على الإطلاق لدى الإدارة الأمريكية التي تولي اهتمامها لقضايا أخرى كالصين وإيران وروسيا والملف الكوري.
في موضوع آخر، أعرب مجدلاني عن أمله بأن تتضح قبل نهاية الأسبوع الجاري معالم انعقاد دورة المجلس الوطني الفلسطيني "برلمان منظمة التحرير" بتركيبته الحالية من حيث الزمان والمكان وتحديد الرؤية والبرنامج السياسي للمرحلة المقبلة.

ترشيحاتنا