مستوطنون يحاولون يحاولون الاستيلاء على قطعة أرض بالخليل

صورة موضوعية
صورة موضوعية

اقتحم عشرات المستوطنين، مساء اليوم الثلاثاء، منزل عائلة مواطن فلسطيني، مكون من طابقين، بالقرب من الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل.
وقال حازم أبو رجب التميمي أحد سكان المنزل إن ما يزيد عن 50 مستوطنا داهموا منزلهم بهدف الاستيلاء عليه، مضيفا أن جنود الاحتلال ساعدوا في عملية اقتحام المستوطنين، قائلا إنه ومنذ نحو 48 ساعة وجنود ما يسمى حرس الحدود متواجدين أمام المنزل، واليوم سمحوا للمستوطنين باقتحامه.
ويدعي المستوطنون أنهم اشتروا المنزل من أصحابه، إلا أن مالكي المنزل رفعوا قضية لدى محكمة الاحتلال يتهمون فيها المستوطنين بالتزوير بالأوراق الرسمية بهدف سرقة المنزل.
وأوضح التميمي أن المنزل يتكون من 3 طوابق ولوجود قضية لدى المحكمة الإسرائيلية فقد قررت منع دخول أي أحد للطابقين الثاني والثالث، لحين انتهاء النظر من المحكمة، وأبقت المنزل تحت حماية جيش الاحتلال والإدارة المدنية الإسرائيلية.
وفي سياق آخر .. تمكنت عائلة أبو عيشة التي تسكن في حي تل أرميدة وسط مدينة الخليل، اليوم الثلاثاء، من منع المستوطنين من الاستيلاء على أرض تملكها العائلة.
وبدأت القصة حينما بدأ مستوطنو تل أرميدة بعمليات تنظيف في الشارع، ومن ثم انتقلوا إلى الأرض التابعة لعائلة أبو عيشة، فما كان من أفراد العائلة إلا التصدي للمستوطنين ومنعهم من الاستيلاء عليها.
وقال أحد أفراد عائلة أبو عيشة "منذ سنوات طويلة والمستوطنون يعملون بأكثر من وسيلة وطريقة للاستيلاء على حي تل أرميدة بشتى الأساليب، لكننا سنبقى هنا كالشوكة في حلوقهم وسيرحلون عن أرضنا التي احتلوها".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم