نضال الشافعي: "عمر الأزرق" خليط بين الغموض والأكشن

نضال الشافعي
نضال الشافعي

يخوض الفنان نضال الشافعي اختباره الأول أمام شباك التذاكر بفيلم "عمر الأزرق" ، الذي يعد أول بطولة سينمائية له، بعد نجاحات سابقة في أدوار البطولة الثانية، ويطرح الفيلم بدور العرض يوم 2 أغسطس المقبل.

وقال الشافعي إن الفيلم خليط بين الغموض والأكشن، ويصعب تصنيفه في إطار معين، لأنه ورغم ما به من حركة وإيقاع سريع إلا أنه لم يتخل عن الكوميديا كذلك.

وأضاف أن فريق عمل الفيلم بذل مجهودا غير عادي بداية من مرحلة الفكرة وتحويلها إلى نص سينمائي، مرورا بالتصوير، وصولا إلى المونتاج والمكساج حتى يصبح الفيلم جاهزا للعرض.

وكشف أن الشركة المنتجة كانت قد رصدت للفيلم ميزانية مفتوحة، لا سيما مع اضطرارنا لتحطيم الكثير من السيارات خلال مشاهد المطاردات، فضلا أن أغلب المشاهد جرى تصويرها بعيدا عن البلاتوهات، وفضلنا التصوير الخارجي.

ورفض نضال الشافعي التطرق إلى الدور الذي يجسده في الأحداث، لأن الدور يقوم على لغز،وفي حال الحديث عنه سينكشف اللغز ويفقد الفيلم قيمته.

وحول التبكير بعرض الفيلم مطلع أغسطس وعدم انتظار موسم عيد الأضحى كما كان مقررا من قبل، أوضح أن الشركة المنتجة لم تتحدث عن موعد عرض الفيلم في عيد الأضحى، وكلها كانت اجتهادات صحفية، باعتبار "عمر الأزرق"، من الأفلام الجاهزة للعرض، وبالتالي من المرجح طرحه في أول موسم وهو عيد الأضحى.

ولفت إلى أن الشركة المنتجة اختارت طرح الفيلم مطلع أغسطس ورأت أنه توقيت جيد للغاية، خاصة أنه منذ عيد الفطر المبارك، لم تشهد دور السينما طرحا لأي فيلم جديد، والانتظار حتى عيد الأضحى ليس خيارا عمليا، وكلها في النهاية تقديرات قد نختلف أو نتفق معها.

وطرح نضال الشافعي، قبل يومين، برومو الفيلم وظهر فيه احتوائه على مشاهد أكشن ومطاردات وإطلاق نار وإثارة.

ويشارك في بطولته محمد سليمان، هبة عبد العزيز،زكي فطين عبد الوهاب، ياسر علي ماهر، نهال عنبر، صبري عبد المنعم، مراد فكري، عبد الظاهر لبيب، ومي علي، والفيلم من تأليف عمرو فهمي، تصوير تامر جوزيف، وإخراج إيهاب عبد اللطيف.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم