خلال استقباله رئيس الوزراء ووزير التجارة

«السيسي» يؤكد ضرورة توفير جميع الخدمات للمدن الصناعية المتخصصة الجديدة

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي ضرورة المضي قدماً في جهود إنشاء وتطوير المدن والمناطق الصناعية المتخصصة مثل مدينتي الروبيكي للجلود والاثاث في دمياط، مؤكداً أهمية توفير جميع الخدمات والمرافق بتلك المدن بما يوفر للعاملين بها الظروف المناسبة للإنتاج وتطوير تلك الصناعات التي تتميز فيها مصر، وكذا ربطها بشبكة السكك الحديدية لتيسير عملية نقل البضائع وتشجيع التصدير.  
وشدد الرئيس السيسي علي أهمية العمل على تنمية الصناعات التحويلية والتعدينية بما يساهم في تعظيم العائد الاقتصادي من الثروات التي تمتلكها مصر من المعادن، فضلاً عن استغلال المشروعات الخاصة بقطاع الصناعات التعدينية في توفير فرص عمل جديدة وتوطين التكنولوجيا الخاصة بتلك الصناعات وزيادة إنتاجها.
جاء ذلك خلال استقبال الرئيس السيسي اليوم اجتماعاً ضم المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والمهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة.
وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن وزير التجارة والصناعة استعرض خلال الاجتماع آخر التطورات الخاصة بعدد من المشروعات الجاري تنفيذها في مجال الصناعات التعدينية، مشيراً إلى أن استراتيجية الحكومة في هذا المجال تستند بالأساس إلى ضرورة تحقيق أكبر قيمة مضافة من الثروات المعدنية، وذلك من خلال إنشاء كيانات اقتصادية ومناطق صناعية متكاملة لتصبح بمثابة مراكز لتصنيع وإقامة صناعات تقوم على الخامات التعدينية المتاحة في مختلف محافظات الجمهورية، فضلاً عن العمل على تدريب وإعداد الكوادر اللازمة لتلك الصناعات.
وعرض المهندس طارق قابيل في هذا الصدد تصوراً لسبل تعظيم الاستفادة الاقتصادية من خام الفوسفات من خلال إقامة مشروعات لإنتاج الأسمدة الفوسفاتية وحامض الفوسفوريك وإنشاء مصانع وخطوط إنتاج جديدة لهذا الغرض، بما يساهم في زيادة القيمة المضافة للفوسفات الذي تتمتع مصر بمخزون كبير منه.
وأضاف المتحدث الرسمي أن وزير التجارة والصناعة، عرض أيضاً خلال الاجتماع الموقف التنفيذي وتطور العمل في عدد من المدن الصناعية الجديدة، ومن بينها عملية نقل المنشآت الصناعية الخاصة بالجلود من منطقة مجري العيون إلى مدينة الروبيكي، فضلاً عن التطورات في إنشاء المراحل المختلفة لمدينة الأثاث بدمياط، حيث أشار الوزير في هذا الصدد إلى أنه من المخطط أن تضم مدينة الأثاث عدد كبير من الورش المتوسطة والصغيرة والمصانع الكبيرة، إلى جانب مجمع للمعارض وآخر للصناعات التكميلية، بالإضافة إلى إنشاء أكاديمية تصميم للأثاث ومركز مراقبة وجودة، وكذا مركز للتدريب والتأهيل والدعم الفني لصغار الصناع.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم