كاري لام..امرأة تتولى رئاسة هونج كونج لأول مرة في التاريخ

رئيسة هونج كونج الجديدة كاري لام
رئيسة هونج كونج الجديدة كاري لام

تولت رئيسة هونج كونج الجديدة كاري لام، مهامها رسميا ،السبت 1 يوليو، لتصبح أول امرأة في هذا المنصب.
وأدت رئيسة إدارة هونج كونج، التي تتمتع بصفة منطقة إدارية خاصة في الصين، القسم في مراسم حضرها الرئيس الصيني شي جينبينج، الذي وصل إلى المدينة للمشاركة في الاحتفالات الرسمية بالذكرى الـ 20 لعودة هونج كونج، المستعمرة البريطانية السابقة إلى سيادة الصين، وأدى القسم أيضا أعضاء الحكومة الجديدة والبرلمان.
وهنأ الرئيس الصيني كاري لام، التي فازت بالانتخابات التي كانت الخامسة منذ عودة هونج كونج إلى السيادة الصينية، بتوليها هذا المنصب.
وفي كلمة ألقاها شي جينبينج، اعتبر عودة هونج كونج "نهاية لإهانة الشعب التي استمرت مئة عام"، و"إتماما لخطوة مهمة نحو توحيد أراضي الوطن". كما أكد نجاح مبدأ "دولة واحدة بنظامين" واستمراره بدون تغيير في هونج كونج.
يذكر، أن هونج كونج أصبحت مستعمرة بريطانية بموجب معاهدة نانجينج الموقعة في عام 1842 بعد هزيمة الصين في "حرب الأفيون" الأولى مع بريطانيا. وفي عام 1898 تم توقيع اتفاقية حول إيجار هونج كونج لبريطانيا لمدة 99 سنة.
وفي الثمانينات من القرن العشرين بدأت رئيسة الوزراء البريطانية مارجريت ثاتشر مفاوضات مع القيادة الصينية حول مستقبل هونج كونج. وفي عام 1984 تم توقيع اتفاقية كانت تقضي بتسليم المدينة للصين مع اعتماد مبدأ "دولة واحدة بنظامين" لكي تحتفظ هونج كونج بالحكم الذاتي. واعتبارا من 1 يوليو عام 1997 عادت هونج كونج رسميا إلى سيادة الصين.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم