"نقابة الفلاحين" وقف العمل بضريبة الأطيان يخفف الأعباء عن المزارعين

مجلس نقابة الزراعيين
مجلس نقابة الزراعيين

أشادت النقابة العامة للفلاحين الزراعين بقرارات الرئيس السيسي للحماية الاجتماعية خلال إفطار الاسرة المصرية والتي شملت وقف العمل بضريبة الأطيان على الأراضى الزراعية لمدة 3 سنوات لتخفيف الأعباء الضريبية على القطاع الزراعى.

وقال محمد عبدالستار نائب النقيب العام للفلاحين الزراعيين، فى بيان للنقابة، إن قرارات الرئيس السيسى جاءت فى التوقيت الصحيح فى إطار سعى الدولة المصرية للتخفيف عن كاهل الفقراء ومحدودى الدخل خلال الفترة المقبلة فى ظل ارتفاع الأسعار، لافتا أن الرئيس السيسى يدرك جيدا دور الدولة المصرية تجاه مواطنيها خاصة فى ظل الظروف الصعبة التى تمر بها البلاد.

وأوضح نائب النقيب العام، أن مثل هذه القرارات تساعد فى تحسين الأوضاع الاقتصادية للمواطنين وفى قلبهم "الفلاحين"، مؤكدا أن القرارات تؤكد انحياز الدولة إلى محدودى الدخل، ودعم الطبقات الفقيرة وتدل على تواصل الرئيس مع الشعب وشعوره بمعاناتهم، مشير إلى أن "الخير قادم ان شاء الله والسيسى لن يترك فرصة إلا وسيتخذ قرارات تخدم الفلاحين ومحدودى الدخل".

من جانبه أشاد النوبى أبواللوز الأمين العام لنقابة الفلاحين الزراعيين بقرار الرئيس عبد الفتاح السيسى، بوقف العمل بضريبة الأطيان الزراعية لمدة ثلاث سنوات، مشيرا إلى أن هذا القرار يساعد فى دعم الفلاح ويرفع الأعباء الضريبية عنه، مؤكدا أن إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسى، رفع قيمة ما يستحق الفرد فى بطاقة التموين من 21 إلى 50 جنيها للفرد الواحد، خطوة جيدة فى حماية محدودى الدخل ودعم الفقراء، لافتا أن قرارات الرئيس تصب فى إطار الحماية الاجتماعية للمواطنين ومساندة محدودى الدخل فى ظل الظروف الاقتصادية الحالية.

وأوضح "أبواللوز" أن إقرار الرئيس للعلاوات الخاصة بغير المخاطبين للخدمة المدنية،وكذلك زيادة المعاشات بمثابة عيدية من الرئيس للشعب المصرى، كما تشجع تلك القرارات المواطنين على مزيد من الإنتاج والعمل وتحميه من ارتفاع الأسعار، وسوف تساهم فى رفع المعاناه التى يعيشها الفقراء بسبب ارتفاع الأسعار.


ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم