فيديو| أستاذ عقيدة لـ"برلمانية": لا يوجد كتب بالأزهر تدعو للتطرف والعنف

علق أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر د. عبدالمنعم فؤاد الشحات على مطالبة عضو مجلس النواب منى منير بحرق بعض الكتب بالأزهر التي تدعو للعنف، قائلا: "أسف أن هناك نائبة تتحدث بكلام مرسل ليس له أي دليل ومن باب أولى لا أرد عليه".

وأضاف الشحات خلال مداخلة هاتفية في برنامج "العاشرة مساء" المذاع على فضائية "دريم" الإثنين 29 مايو، أن النائبة التي تتحدث دون علم وتنقل عن إسلام البحيري أو المحامي أحمد ماهر الذي يهاجم في الأزهر بشكل دائم وهذا أمر لا يصح قائلا: "عيب هذا الكلام وعليكي أن تتعلمي قبل أن تتكلمي". 

وتابع: "لا يوجد كتب في الأزهر تدعو للتطرف والعنف تدرس في الأزهر الشريف وهذا الكلام مرسل"، مشيرًا إلى أنه في الوقت الذي يدعو فيه الإمام الأكبر شيح الأزهر أحمد الطيب بإصدار قانون لمنع الكراهية تخرج نائبة وتدعو لحرق الكتب التي تدعو للأزهر بحجة أنها تدعو للعنف.

وأوضح الشحات أن العالم يرسل أبنائه للدارسة في الأزهر لتعلم تعاليم الدين الإسلامي السمحة في حين أن هناك نائبة تتحدث على أن الأزهر يدرس فيه التطرف ويجب حرق بعض كتبه.

ودعا أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر مجلس النواب، لإرسالها إلى لجنة القيم لاتخاذ بحقها الإجراءات اللازمة بسبب كلامها المرسل عن الأزهر، متسائلا: "هل تستطيع  النائبة أن حرق تراث شكسبير وأم كلثوم؟.

وأشار الشحات إلى أنه لا يوجد كتاب اسمه ابن شجاع الذي تدعي وتستند إليه عضو مجلس النواب في طلبها لحرق كتب الأزهر.

وكانت عضو مجلس النواب النائبة منى منير قد طالبت بحرق جميع الكتب التي تضم أفكارًا متطرفة ومحرضة على العنف بمؤسسة الأزهر والتي تضم فتاوي مضللة وتدرس لطلاب الأزهر أمام مبنى البرلمان.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم