كارديو أليكس: 60% من أسباب الإصابة بروماتيزم القلب وراثية


أكدت أستاذ الوراثة بطب الإسكندرية د.هبة قاسم ، أن حوالي 60% من أسباب الإصابة بروماتيزم القلب وراثية.
جاء ذلك خلال ورش عمل عقدت على هامش مؤتمر كارديو أليكس في دورته الـ17 ، برئاسة أستاذ الوراثة بطب الإسكندرية د.هبة قاسم ، ومدير البرنامج القومي لروماتيزم القلب بوزارة الصحة د.علاء الغمراوي ، وبمشاركة مدرس الوراثة بطب الإسكندرية د.هدى العاصي.

وأضافت د.هبة قاسم أن هناك عوامل أخرى تسبب الإصابة بروماتيزم القلب وأهمها الالتهاب الحلقي ، والذي تزداد خطورته مع وجود عوامل وراثية .

وأوضح د.علاء الغمراوي أن روماتيزم القلب هو عبارة عن إصابة في صمامات القلب نتيجة لالتهاب الحلق ، حيث تبدأ بعد حوالي 3 أسابيع إصابة صمامات القلب بالروماتيزم الذي يؤدي إلى ضيق الصمام أو إلى ارتجاع وتزداد العيوب خلال 10 سنوات حتى تستدعي عمل جراحة لاستبدال الصمام .
وأضاف أن وزير الصحة والسكان د.أحمد عماد الدين راضي أطلق مبادرة التي تهدف لأن تكون مصر خالية من روماتيزم القلب بحلول عام 2020 ، حيث تم إنشاء 30 مركزا لروماتيزم القلب في محافظات مصر المختلفة ، مع حملة لاكتشاف روماتيزم القلب لدى الطلبة في كل مدارس مصر ، بالإضافة إلى 155 قافلة جابت جميع قرى مصر بدء من حلايب وشلاتين والنوبة وصولا إلى حي الأسمرات ، علاوة على مبادرة لفحص جميع السيدات خلال أشهر الحمل الأولى بواسطة الموجات الصوتية لاكتشاف روماتيزم القلب مبكرا لتجنب التعرض لمضاعفات أثناء الولادة .


وكشف الغمراوي عن بدء التعاون بين وزارة الصحة وطب الإسكندرية لوضع خارطة طريق للقضاء على مرض روماتيزم القلب ، وذلك في إطار خطة وزارة الصحة للقضاء على المرض .
وأشار إلى أن روماتيزم القلب يأتي يمثل السبب الثاني في عمليات القلب المفتوح بعد عمليات الشرايين التاجية ، وهو ما يكلف الدولة ملايين الجنيهات ، لافتا إلى أن الإهمال في علاج التهاب الحلق أو اللوزتين وعدم تناول مضاد حيوي لمدة 10 أيام أو إعطاء المريض حقنة بنسيلين طويل المفعول للقضاء على البكتيريا السبحية ، قد يؤدي للإصابة بروماتيزم القلب.
ومن جهتها قالت مدرس الوراثة بطب الإسكندرية د.هدى العاصي ، إن ورشة العمل تطرقت إلى جميع أمراض القلب وعلاقتها بالوراثة ، موضحة أن نسبة كبيرة من العيوب الخلقية ترجع لأسباب جينية ، مؤكدة أن المستقبل القريب سيشهد طفرات في علاج الجنين في بطن الأم بعد اكتشاف الأمراض الناتجة عن العيوب الجينية .
واختتمت د.هبة قاسم حديثها بأن ورشة العمل كانت مثمرة في التعرف على كيفية الإصابة بمرض روماتيزم القلب ، وهو ما يفيد في التوجيه العلاجي السليم ، بالإضافة إلى إمكانية منع حدوثه في بعض الحالات ، مما يمكن أن يضعنا على طريق مواكبة التطور الذي تشهده الدول الرائدة في العلاج الجيني.
 

ترشيحاتنا