"مايسة شوقي" تعرض حالة السكان في مصر بحضور وزراء وشخصيات عامة

شاركت نائب وزير الصحة والسكان للسكان د.مايسة شوقي، الاثنين 22 مايو 2017، في مؤتمر إطلاق تقرير حالة السكان في مصر، والذي ينظمه صندوق السكان الدولي بالقاهرة، بحضور عدد من الوزراء والشخصيات العامة والدولية.
ووجهت نائب وزير الصحة والسكان، الشكر للدكتور ماجد عثمان على إعداد تقرير حالة السكان في مصر، من خلال المركز المصري لبحوث الرأي العام "بصيرة"، وبتعاونٍ مشترك مع المجلس القومي للسكان، وصندوق الأمم المتحدة للسكان بالقاهرة .
وأوضحت أن أهمية تقرير حالة السكان تكمن في كونه محدِّداً علمياً لوضع الأساس المطلوب لمتابعة تنفيذ الإستراتيجية القومية للسكان، والتي أُطلقت برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، في نوفمبر من عام 2014، وشارك في إعداد الإستراتيجية مجموعة من الخبراء المتميزين في هذا المجال، وفي إطار نفس الشراكة مع المجلس وصندوق الأمم المتحدة للسكان.
وأكدت "شوقي" حرص المجلس القومي للسكان، منذ اليوم الأول لتنفيذ الإستراتيجية، على تشكيل لجان تنسيق وطنية، بعضوية الجهات الشريكة، حيث اجتمعت بصفةٍ دورية لمتابعة التنفيذ ومناقشة التحديات والحلول المقترحة.
وأضافت نائب وزير الصحة، أنه تم إعداد وطباعة كتيب الرسائل الإعلامية وفقاً للإستراتيجية القومية للسكان وتدريب الإعلاميين عليها في مجموعة ورش العمل التي تم تنفيذها خصيصاً لهذا الغرض، ومضاعفة الاستفادة من دور الرائدات الريفيات والرائدات الاجتماعيات والمثقفين الصحيين وذلك من خلال توحيد الرسائل المستخدمة على مستوى مصر، وتحديثها وينضم إلى فريق العمل الميداني المرشدات الزراعيات لاحقا، وتنفيذ وتقييم النموذج التطبيقي لإستراتيجية تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية بالفيوم توطئة للتعميم.
وثمنت نائب وزير الصحة والسكان، موافقة رئيس مجلس الوزراء على انعقاد المجالس الإقليمية للسكان بصفة شهرية ، مما أدى إلى التزام الجهات الشريكة بخطط السكان، ونتج عن هذا القرار زيادة عدد المجالس الإقليمية من 29 إلى 87 مجلسا.
وأثنت د. مايسة شوقي ، على مشروع دعم الإستراتيجية القومية للسكان، للإسراع بالنتائج المرجوة، والذي اقترحه صندوق الأمم المتحدة للسكان ويهدف إلى التوسع في تقديم خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية، وتأمين توفر الوسائل وتقديم البرامج التدريبية المتطورة لكافة المتخصصين في هذا المجال، وكذلك الرائدات الريفيات ونوادي المرأة ونهايةً باعتماد جودة الخدمات المقدمة، واهتمام هذا البرنامج بالإعلام السكاني على وجه الأخص يمثل احتياجاً قومياً ملحاً، وذلك من خلال الحملات الإعلامية المنتظمة.


ترشيحاتنا